إذا كنتِ تعانين من التشنجات المهبلية ... هذه الخطوات من صحتي قد تساعدكِ!

إذا كنتِ تعانين من التشنجات المهبلية ... هذه الخطوات من صحتي قد تساعدكِ!

المشاكل الجنسية التي تصيب المرأة كثيرة، ومنها إضطراب التشنج المهبلي الذي يعدّ من أكثر الأنواع الشائعة التي تهدد إستمرار الزواج، نظراً لانه من المسببات الأساسية التي تدفع المرأة الى الخوف والتهرب من العلاقة.

 

ما هو التشنّج المهبلي؟

 

التشنج المهبلي هو عبارة عن حالة لا إرادية عند المرأة، تؤثر في قدرتها على إتمام عملية الجماع نتيجة تضييق المهبل، بسبب حدوث إنقباضات العضلات الموجودة في قاع الحوض والمحيطة بالمهبل، ما يجعل الدخول فيه متعذراً أو مؤلماً إلى حدّ كبير. وهنا نشير الى أن هذه الحالة تؤدي الى العديد من الآثار السلبية النفسية والجسدية عند الزوجين، إلا أنه من الممكن علاجها من خلال بعض الخطوات الفعّالة والسريعة لضمان تخطّي هذه المشكلة.

 

الأسباب التي تؤدي الى التشنج المهبلي

 

تتعدد عوامل التشنج المهبلي ومن أبرزها:

- العوامل النفسية وما يرافق ذاك من خوف لناحية ممارسة العلاقة الحميمة

- بعض الحالات المرضية مثل التهابات المسالك البولية والفطرية، والأمراض المنقولة جنسياً وغيرها

- بلوغ مرحلة سن اليأس

 

كيف يمكن علاج التشنج المهبلي؟

 

من الممكن علاج التشنج المهبلي وفق إعتماد الخطوات التالية:

 

- تمارين قاع الحوض: من المهم تدريب عضلات قاع الحوض المحيطة بالمهبل والسيطرة الإرادية عليها، بهدف أن تتجاوب بطريقة مختلفة أثناء عملية الإيلاج. وهنا نشير الى أن هذه التمارين تبدأ من خلال شدّ العضلات إلى الداخل عند الجلوس أو الإستقلاء، ومن ثم العمل على إرخائها، ما يعتبر من الامور المفيدة لمنع تكرار التشنّج.

 

- العلاج النفسي: العوامل النفسية قد تكون من الأسباب الرئيسية للتشنج المهبلي، وفي هذه الحالة لا بدّ من خضوع الزوجين لاستشارات نفسية ونصائح، بهدف تثقيفهم عن الحالة وكيفية التعاطي معها بشكل علمي لتخطّي المشكلة بسهولة ونجاح.

 

- اللجوء الى الطبيب: إذا إستمرت حالة التشنّج المهبلي لفترات طويلة ومتكررة، يجب في هذه الحالة إستشارة الطبيب المختّص بهدف إجراء فحص مهبلي لتحديد أسباب التشنج، وما إذا كان هناك أي سبب عضوي كوجود بعض الأورام أو الالتهابات ليتم معالجتها.

 

- التعاون بين الشريكين: إذا كانت المرأة تعاني من التشنّج المهبلي، من الضروري في هذه الحالة إعتماد العلاقة الحميمة بطريقة تدريجية وهادئة، مع التفهّم المطلق من قبل الشريك، ما يساعد على استعادة المهبل لتأقلمه مع العلاقة، لتعاود المرأة نشاطها الجنسي بعد فترة قياسية.

 

- تدليك المنطقة: للتخلّص من التشنّجات في المهبل ينصح بالحصول على حمام بالماء الساخن مع إجراء بعض التدليك للمنطقة الحساسة وإعتماد أسلوب التنفّس العميق، علماً أن هذه الطريقة ترتبط بحالات التشنّجات البسيطة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن التشنّج المهبلي وطرق علاجه:

 

6 خطوات أساسية كفيلة بعلاج مشكلة التشنج المهبلي!

التمارين الرياضية... علاجك الفعال للتخلص من التشنج المهبلي!

إذا كنت تعانين من التشنج المهبلي... اتبعي هذه الطرق البسيطة للتخلّص من هذه المشكلة

‪ما رأيك ؟
من انوثة