إذا كنتِ تعانين من التوتر النفسي الجنسي ... هذا الموضوع يهمّكِ!

إذا كنتِ تعانين من التوتر النفسي الجنسي... هذا الموضوع يهمّكِ!

رؤى معلوف

تواجه المرأة العديد من التغيرات النفسيّة والجسديّة اليوميّة التي تنعكس على حياتها بشكل عام، مع العلم أن هذه الضغوط المتزايدة تؤثر على العلاقات الحميمة عند السيدات، ما يهدد إستمرار الزواج ونجاحه بفعل الإبتعاد عن الشريك ورفض التقرّب منه.

 

ما هي العوامل التي تسبب التوتر النفسي الجنسي عند المرأة؟

 

كثيرة هي الأسباب التي تؤدي الى حالات القلق الجنسي عند النساء، ومن أكثرها شيوعاً:

 

- العوامل النفسية القاسية لا سيما المعاناة من حالات من التوتر النفسي والاكتئاب والتي تنعكس سلباً على حياة المرأة العاطفية، ما يؤدي الى فقدان الرغبة الجنسية نتيجة القلق المفرط والإجهاد.

- عدم الثقة بالشكل الخارجي والخجل من مواجهة الشريك، لا سيما إذا كانت المرأة تشعر بأنها غير جذابة بسبب عدم تمتعها بالرشاقة ما يؤثر مباشرة على علاقتها بزوجها.

- المشاكل الزوجية المتواصلة والمتكررة بين الطرفين وبالتالي إنعكاس ذلك على أداء المرأة وأحاسيسها في العلاقة.

 - إحتمال تناول بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل التي قد تحمل بعض الآثار المباشرة على حياة السيدات الجنسية.

 - الإصابة ببعض الأمراض الجنسية التي تنعكس على الرغبة الجنسية.

 

كيف يمكن علاج القلق الجنسي الذي تعاني منه المرأة؟

 

من الممكن علاج القلق الجنسي الذي يواجه المرأة من خلال الإنتظام على ممارسة العلاقة الحميمة في أوقات غير متباعدة، مع ضرورة تجنّب القلق والتوتر والإبتعاد عن مصادر الحزن التي تؤثر على كفاءة الأداء الجنسي، علماً أن الحفاظ على التواصل الدائم مع الشريك والتفاهم المستمر هو من المقومات الأساسية للوصول الى حلول مشتركة مرضية للطرفين.

وهنا نشير إلى أن إهمال علاج قلق الأداء الجنسي بالطريقة الصحيحة يؤدي إلى الكثير من المشاكل التي تهدد الزواج، لذلك وفي بعض الحالات المتطورة من المفيد اللجوء الى إستشارة الطبيب المتابع للحصول على العلاج المناسب والفعّال الذي يساعد على تخطّي هذه المشكلة بأقلّ مضاعفات جانبية ممكنة.

 

إليكِ المزيد من المعلومات عن حياتكِ الجنسية عبر هذه الروابط من صحتي:

5 مراحل تضمن لكِ الإستجابة الجنسية المطلقة خلال العلاقة الحميمة!

شكل جسمكِ يحمل الكثير من الدلالات حول حياتكِ الجنسية!

4 عوامل تؤدي الى إصابة المرأة بالتوتر الجنسي الحاد!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة