المزلقات ستجعل حياتكِ الجنسية مع فوائدها الكثيرة!

المزلقات ستجعل حياتكِ الجنسية مع فوائدها الكثيرة!

من الطبيعي أن العلاقة الحميمة هي من العناصر الأساسية التي تساهم في إستمرار الزواج ونجاحه، إلا أن هناك بعض المشاكل المزعجة التي تهدد هذه العلاقات الجنسية وتعيقها، ما يهدد الحياة الزوجية ويؤدي الى دمارها. وبهدف تسهيل عملية الجماع وتخطّي كل العقبات، يلجأ البعض الى المزلقات الجنسية هذه المادة التي تستخدم على العضو الذكري والمهبل الأنثوي لتسهيل العلاقة الحميمة بين الزوجين، وللتعرف على فوائد المزلقات في حياتكِ الجنسية لا تفوتي موضوعنا التالي من صحتي.

 

دواعي إستخدام المزلقات الجنسية

 

في حالات كثيرة عند المرأة، يصبح من الضروري إستخدام المزلقات الجنسية، ومن أهمها دوث خلل في الهرمونات ما يؤدي الى جفاف المهبل لا سيما أثناء انقطاع الطمث، والحمل، الإجهاد الشديد والرضاعة الطبيعية وخلال تناول الأدوية مثل وسائل منع الحمل. وهنا نشير اللى أن فئة كبيرة من النساء قد تعاني من الجفاف الطبيعي الذي يمكن أن يحدث في أي عمر.

 

فوائد استخدام المزلقات في العلاقة الحميمة

 

تستخدم المزلقات نظراً لمزاياها الكثيرة، إلا أنه لا بدّ من استشارة طبيب المختّص قبل اللجوء إلى أيّ نوع منها، لا سيما قبل استخدام المزلقات الزيتية لأنها قد تسبّب في بعض الحالات حساسيةً الجلد نتيجة صعوبة إزالتها بعد العلاقة، ومن أهم فوائد المزلقات الجنسية للمرأة نذكر ما يلي:

 

- التخفيف من الألم الذي قد ينتج من العلاقة الحميمية لانها وسيلة أساسية للحدّ من الاحتكاك والحرقة، لا سيما إذا كانت الزوجة تعاني من جفاف المهبل.

 

- المزلقات الجنسية هي من الوسائل التي تساهم في تحقيق المزيد من الإثارة للزوجين، وتساعد على استمرارية العلاقة الحميمة، لا سيما إذا تمّ إستخدام وضع المزلق كوسيلة للمداعبة ما يمنح الشريكين المزيد من المتعة واللّذة.

 

- المزلقات توفر الراحة وتخفف من حدّة التوتر والقلق لكلا الزوجين لا سيما الزوجة التي ستشعر بثقة أكبر، ما يمنحها القدرة على التمتع بإقامة العلاقة الجنسية مع شريكها حيث أنها تسهّل عملية الإيلاج بنسبة كبيرة.

 

إليكِ المزيد من موقع صحتي عن المزلقات المستخدمة في العلاقة الحميمة:

 

كيف تؤثر المزلقات على العلاقة الحميمة؟

كيف تستخدمان المزلق بشكل فعّال لعلاقة زوجية افضل؟

5 مزلقات طبيعية يمكن ان تنعش علاقتكم الزوجية!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة