خطوات أساسية لا بدّ من اتباعها أثناء التشطيف المهبلي

خطوات أساسية لا بدّ من اتباعها أثناء التشطيف المهبلي

تنظيف المهبل والعناية الصحية بالمنطقة الحساسة من أكثر الأمور التي تقلق النساء، خصوصاً وأنّه لا يتمّ التطرق إلى هذا الأمر كثيراً في ما يتعلّق بالتفاصيل التي يجب أخذها بالاعتبار والخطوات التي يُنصح بالقيام بها.  فكيف يكون التشطيف المهبلي الآمن؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي الخطوات التي يوصى باتباعها في هذا الإطار.

 

- عدد المرات المناسبة:

يُنصح بالحرص على تشطيف المهبل والمنطقة المحيطة به مرّتين على الأقل يومياً. كما من الأفضل أن يتمّ تشطيفه عدة مرات خلال اليوم أثناء الدورة الشهرية، وتنظيفه قبل العلاقة الحميمة وبعدها.

 

- الاستعانة بليفة ناعمة ومنشفة قطنية:

العناية الصحيحة بالمهبل تتطلب تخصيص ليفة ناعمة ومنشفة قطنيّة مخصّصة للمنطقة الحساسة فقط. إذ لا يجب استخدام هذه الليفة والمنشفة لأجزاء أخرى من الجسم، كي لا تنتشر البكتيريا ويتمّ نقل الأمراض، مع أهمية الحرص على تنظيف الليفة جيداً بالماء وتعريضها للشمس باستمرار.

 

- تجنّب هذه المستحضرات:  

عند تشطيف المهبل، من الجيّد تجنّب استخدام الصابون أو المواد المعطّرة أو الكريمات المرطبة أو أيّ مستحضر يحتوي على مواد كيميائية. كلّ هذه المواد تتسبب بتهيّج المنطقة الحساسة وتضرّ بالمهبل كما ترفع خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية. يمكن استشارة الطبيب حول نوع الغسول المهبلي المناسب الذي يجب استعماله.

 

- من الأمام إلى الخلف:

تنظيف المهبل يجب أن يتمّ من الأمام إلى الخلف لتجنّب نقل الجراثيم والبكتيريا من الشرج إلى المهبل.

 

- تنظيف المنطقة الجلدية:

من المهمّ الحرص على تنظيف المنطقة الجلدية التي تصل بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، أثناء تشطيف المهبل، لأنّها تتسبب بدخول الجراثيم التي تضرّ المهبل.

 

- تفادي الدش المهبلي:

المهبل ينظّف نفسه بنفسه، لذلك لا حاجة للدش المهبلي الذي يضرّ أكثر ممّا ينفع وقد يتسبب بنقل البكتيريا من الخارج إلى الداخل ممّا ينتج عنه حدوث التهابات داخلية تصيب عنق الرحم وقد تصل إلى الرحم وتؤثر سلباً في الخصوبة.

 

- التجفيف الجيّد:

الخطوة الأخيرة والمهمّة تتمثل في الحرص على تجفيف منطقة المهبل جيّداً بعد تشطيفه لأنّ الجراثيم تتكاثر في الأماكن الرطبة.

 

كذلك، إزالة الشعر غير المرغوب به باستمرار تدخل ضمن الخطوات المهمّة في التشطيف المهبلي والحفاظ على نظافته، وذلك لأنّ هذه النقطة تُجنّب المنطقة الحساسة التعرق وتقي المهبل من البكتيريا والجراثيم والرائحة الكريهة.

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق تنظيف والعناية بالمهبل:

‪ما رأيك ؟
من انوثة