لهذه الأسباب لا تبلغ المرأة النشوة الجنسية!

لهذه الأسباب لا تبلغ المرأة النشوة الجنسية!

كريستال النوار

ينطوي بلوغ النشوة الجنسية عند المرأة على العديد من الأسرار، حيث تتداخل عدّة عوامل في ما بينهما لتؤخّر بلوغ المرأة النشوة أو قد تؤدي إلى عدم الوصول إليها. فلماذا لا تبلغ المرأة الرعشة الجنسيّة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

مشاكل صحّية

هناك بعض المشاكل الصحية التي تؤثر على الوظائف الجنسية عند المرأة وتسبّب عدم بلوغها الرعشة الجنسيّة. ومن هذه المشاكل تلك التي تصيب الأعضاء التناسليّة والجنسيّة عند المرأة ممّا يؤثر سلباً على عملها.

 

أمراض مزمنة

المعاناة من بعض الأمراض المزمنة يمكن أن ينعكس سلباً على الحياة الجنسيّة من خلال تأخير بلوغ النشوة أو غيابها. فقد تختبر المرأة اضطرابات على مستوى الوصول إلى الرعشة في حال معاناتها من السكر أو أمراض القلب والشرايين أو اضطرابات ضغم الدم أو التهاب المفاصل أو غيرها.

 

أدوية معيّنة

يؤثر تناول الأدوية على وظائف الجسم المختلفة خصوصاً إذا كانت تؤخذ لفترة طويلة ولعلاج حالة مزمنة مثل مضادات الاكتئاب أو أدوية السكري أو أمراض القلب وغيرها. هذه الأدوية من شأنها أن تنعكس سلباً على الإثارة والرغبة الجنسيّة ويسبّب ذلك صعوبة في بلوغ المرأة الرعشة.

 

اضطرابات هرمونيّة

تمرّ المرأة بالعديد من المراحل التي يشهد فيها جسمها اضطرابات هرمونيّة، أبرزها ما قبل الحيض وخلالها والحمل والولادة والرضاعة الطبيعيّة وفترة انقطاع الطمث. كما أنّ أيّ تجربة تعيشها المرأة في يوميّاتها يمكن أن تؤثّر على التوازن الهرمونيّ لديها، وقد ينعكس هذا الأمر على حياتها الجنسيّة من خلال إعاقة وصولها إلى النشوة.

 

الحالة النفسيّة السيّئة

لا يمكن أن تتمتّع المرأة بعلاقة حميمة ناجحة وسعيدة إن كانت بحالة نفسيّة سيّئة. نظرة المرأة للممارسة الجنسيّة تختلف عن الرجل، وبذلك فإنّ تمتّعها بالعلاقة وبلوغها النشوة يرتبط على العديد من العوامل المتداخلة في ما بينها مثل الأعصاب والهرمونات والحالة الجسديّة والحالة النفسيّة، وأيّ خلل في أحد هذه العوامل قد يحول دون بلوغها الرعشة.

 

الخوف من الألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة إضافة إلى المشاكل الزوجيّة في حال كانت موجودة وضعف التواصل بين الشريكين، كلّها أمور تؤثّر على المرأة بشكلٍ مباشر وقد تحول دون بلوغها الرعشة الجنسيّة. 

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الرعشة الجنسيّة:


 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟