ما الذي يمكن أن يسبّب لكِ التهاب الفرج؟

ما الذي يمكن أن يسبّب لكِ التهاب الفرج؟

الفرج هي المنطقة المحيطة بفتحة المهبل عند المرأة، ويحتوي على الأعضاء التناسليّة الخارجيّة. وعندما يُصاب الفرج بالالتهاب فهذا يعني أنّ الالتهاب قد أصاب الأعضاء التناسليّة الظاهرة. نكشف المزيد من التفاصيل حول التهاب الفرج في هذا الموضوع من موقع صحتي.

أسباب التهاب الفرج 

تتعدّد الأسباب التي يمكن أن تؤدّي إلى الإصابة بالتهاب الفرج، وأبرزها:

 

- اضطرابات الجلد:

الإصابة باضطرابات الجلد مثل التهاب الجلد مثلاً، يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الفرج.

 

- الحساسية:

يعاني البعض من الحساسية تجاه بعض المواد التي تلامس الفرج، مثل الصابون والغسول المهبلي وأقمشة الملابس الداخليّة والعطور. لذلك يُنصح بالاستحمام وتنظيف المناطق الحساسة بمواد ومستحضرات لا تحتوي على العطور والمواد الكيميائيّة التي يمكن أن تسبّب الحساسية.

 

- العدوى:

التقاط عدوى معيّنة قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الفرج، مثل عدوى الخميرة أو الأمراض المنقولة جنسياً مثل الهربس وغيرها.

 

- قمل العانة:

قد يكون التهاب الفرج ناجماً عن الإصابة بقمل العانة، وهي عبارة عن حشرات صغيرة موجودة في المنطقة التناسليّة. يمكن أن ينتقل قمل العانة من خلال الإتصال الجنسي أو مشاركة الملابس أو بعض الأدوات الشخصيّة مع شخص مصاب بالعدوى.

 

- ملامسة البول أو البراز لمنطقة الفرج:

يمكن أن يسبّب التماس المستمرّ للبول أو البراز مع منطقة الفرج، الالتهاب، وذلك نتيجة التهيّج الذي يؤدّي إليه والحكّة الشديدة. ومن المحتمل أن تكون هذه الحالة وراء الإصابة بالتهاب الفرج المزمن في بعض الأحيان.

 

كيف يمكن علاجه؟

يعتمد علاج التهاب الفرج على السبب الكامن وراء المشكلة، وذلك على الشكل الآتي:

- الحفاظ على النظافة الشخصيّة:

قلّة النظافة الشخصيّة تقف وراء معظم المشاكل التي تصيب المنطقة التناسليّة، لا سيّما من ناحية كيفيّة تنظيف المنطقة الحساسة والعناية بها وتغيير الملابس الداخليّة باستمرار.

 

- تجنّب الصابون والمعطّرات:

يُنصح بغسل المنطقة الحساسة بالماء الدافئ فقط، فهذا كفيلٌ بإبقائها بمنأى عن مختلف المشاكل التي قد تصيبها. إذ أنّ استخدام الصابون والمستحضرات المليئة بالمواد الكيميائيّة والعطور، من شأنه أن يسبّب الحساسية وقد يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب.

 

- الكريمات الموضعيّة:

يمكن أن يصف الطبيب بعض أنواع الكريمات الموضعيّة في حال كان سبب التهاب الفرج اضطرابات في الجلد.

 

- المضادات الحيويّة:

من الممكن أن ينصح الطبيب بأخذ المضادات الحيويّة أو بعض الأدوية الأخرى، في حال كان السبب وراء التهاب الفرج يحتاج إلى هكذا علاج للتخلّص من العدوى المسبّبة للإلتهاب.

 

يُنصح بعدم اللجوء لأيّ علاج منزلي من دون استشارة الطبيب، خشيةً من تفاقم الحالة والحؤول دون علاجها والتخلّص من أعراضها.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن المشاكل التي تصيب المنطقة التناسلية عند المرأة:

‪ما رأيك ؟
من انوثة