إذا كنتِ تعانين من حرقة المهبل ... هذا الموضوع يهمّكِ!

إذا كنتِ تعانين من حرقة المهبل... هذا الموضوع يهمّكِ!

كثيراً ما تعاني السيدّة من حرقان المهبل المتكرر الذي يترافق مع آلام كثيرة والإحساس بعدم الراحة، وهذه الحالة تعدّ من أكثر الامور الشائعة التي تحدث نتيجة وجود عدوى أو إلتهاب في المهبل، أو الأعضاء التناسلية، أو حتى المسالك البولية.

 

ما هي العوامل التي تؤدي الى حرقة المهبل؟

 

أسباب كثيرة تسبب المعاناة من حرقة المهبل، ومن أبرزها:

- العدوى المهبلية وهنا نشير الى أن البكتيريا تعتبر المسبب الأكثر شيوعاً لحدوث هذه الحالة.

- الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان وداء المشعرات، والهربس والثآليل التناسلية وغيرها.

- المعاناة من العدوى الفطرية والتي تترافق مع وجود حكة، وإحمرار وانتفاخ الفرج والمهبل، والشعور بألم عند التبول والجماع، إضافة الى ظهور إفرازات على شكل طبقة بيضاء سميكة.

- إحتمال تعرّض المنطقة المهبلية للكثير من المهيجات لا سيما صابون الاستحمام، أو مزيل الروائح، أو بعض المراهم والكريمات، إضافة الى الغسول المهبلي.

- التهابات المسالك البولية وقد تشعر المرأة في هذه الحالة بحرقةٍ شديدة في المهبل أثناء عمليّة التبوّل بشكل خاص.

 - بلوغ سن اليأس حيث أنه وفي هذه المرحلة ينخفض تصنيع هرمون الإستروجين في الجسم بشكل كبير ما يؤدي إلى ظهور أعراض حرقان في المهبل، والإعياء، والهبات الساخنة أيضاً.

 

كيف يمكن علاج حرقان المهبل؟

 

في معظم الحالات تتحسن أعراض حرقان المهبل بشكل تلقائي، إلا أنه وفي حال إستمرار الحالة وتطورها فمن الضروري تحديد سبب حرقان المهبل، ليتّم إختيار العلاج المناسب وفقاً للحالة، ومن أبرز العلاجات المعتمدة:

- المضادات الحيوية وذلك إذا كان سبب حرقان المهبل الإصابة البكتيرية والأمراض المنقولة جنسياً.

- مضادات الفطريات والتي تكون على شكل كريم، أو مرهم، أو تحاميل، كما أنه من الممكن الحصول عليها على شكل حبوب وذلك في حال العدوى الفطرية الخطيرة.

- الستيرويد والذي قد يتّم اللجوء إليه للتخلص من الالتهاب والتهيّج المصاحب للحزاز المتصلّب، وهو يكون على شكل كريم أو غسول.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن حرقان المهبل:

إذا كنتِ تعانين من حرقة المهبل بعد العلاقة الحميمة... لا تفوتي هذا الموضوع!

عندما تشعرين بحرقة التبوّل بعد العلاقة الحميمة... هذا ما يجب أن تفعليه!

حرقان المهبل بعد العلاقة الحميمة حالة طبيعية... فما أسبابه وعلاجه؟

‪ما رأيك ؟