ما هي الأسباب وراء عدم استمتاع المرأة بالجماع؟

ما هي الأسباب وراء عدم استمتاع المرأة بالجماع؟

ماريا رعد

تُعتبر العلاقة الحميمة بين الزوجين، وسيلة تساعد على تقارب الطرفين وتعزيز مشاعر الحب واللذة. ومن المُتعارف عليه أنه كلما كانت العلاقة متناغمة بين المرأة والرجل كلما ازدادت اللذة الجنسية وحصل كلا الطرفان على المتعة التي يحتاجان لها.

لكن في بعض الحالات قد يحدث ألا يستمتع أحد الطرفان بالعلاقة وعدم الوصول للنشوة الجنسية، الأمر الذي يوثر سلباً على العلاقة ويهددها بالانهيار فيما بعد. ففي هذا الموضوع من موقع صحتي سنقدم لكم أبرز الأسباب التي تمنع المرأة من الاستمتاع بالعلاقة وبعض النصائح التي تساعد على الاستمتاع.


ما هي الأسباب وراء عدم استمتاع المرأة بالجماع؟

ثمة عوامل صحية، نفسية وجسدية ممكن أن توثر سلباً على الامرأة أثناء العلاقة وتمنعها من الاستمتاع مع شريكها وهي كالتالي:

الألم أثناء العلاقة: قد تعاني بعض النساء من أمراض تصيب منطقة المهبل تجعلها تشعر بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، مما يساهم بعدم استمتاعها وشعورها باللذة رغم شهوتها الجنسية ورغبتها بهذا الشعور.

الخضوع لعمليات جراحية: غالباً ما يغيب شعور المتعة أثناء العلاقة لدى النساء اللواتي خضعن لعمليات جراحية في المنطقة الحميمة او اللواتي مررن بتجارب مرضية قاسية مثل الاصابة بالسرطان، علماً انّ ذلك لا يُعتبر قاعدة بل بعض النساء يعانين من هذه المشكلة.

 تناول الأدوية: تساهم بعض الأدوية التي تقوم النساء بتناولها بمنعهم من الاستمتع بالجماع ومن أكثر الأدوية شيوعاً: الأدوية المضادة للاكتئاب والآدوية الخاصة بارتفاع الضغط.

اضطرابات هرمونية: غالباً ما تعاني النساء المتقدمات بالعمر خاصةً في سن اليأس من بعض الاضطرابات الهرمونية التي يرافقها نقص في هرمون الاستروجين والذي يُعرف بالهرمون الأنثوي، الأمر الذي يساهم بانخفاض الاحساس في منطقة الأعضاء التناسلية الأنثوية وعدم الاستمتاع والوصول للنشوة الجنسية.

التوتر: من جهة العوامل النفسية، ان التوتر المستمر والحالة المزاجية السيئة لا يساعدان المرأة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، كما أن الاصابة ببعض الاضطرابات النفسية الأخرى كالاكتئاب أو القلق يوثران أيضاً على العلاقة بين الزوجين.


هل يمكن اتباع بعض الاجراءات التي تساعد المرأة علر الاستمتاع في العلاقة؟

ثمة اجراءات على الزوجان القيام بها للحصول على متعة جنسية مناسبة للطرفين، وهي كالتالي:

- الحرص على اتباع طريقة المداعبة والاثارة قبل المباشرة بالعلاقة الحميمة.

- تجنب الروتين والملل في العلاقة والحرص على تجديد الحركات والأوضاع الجنسية لاثارة المرأة من جديد.

- على الزوجين التواصل والحوار ومشاركة المشاكل الجنسية معاً وذلك للتمكن من حلها وتخطيها سوياً.

- في الحالات المرضية وحالات الألم في العلاقة من المُستحسن اللجوء للطبيب المختص لحل السبب المؤدي للمشكلة.


اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية للمرأة اضغطوا على الروابط التالية:

 
 




‪ما رأيك ؟