ما هي الأضرار التي تسببها فطريات المهبل؟

ما هي الأضرار التي تسببها فطريات المهبل؟

تعتبر فطريات المهبل من أبرز الحالات المرضية شيوعاً بين النساء، إذ إنها تصيب حوالى 3 نساء من اصل 4 حول العالم. ولا تعدّ هذه الفطريات، التي تعرف أيضاً بتسمية داء المبيضات أو العدوى المهبلية بالخميرة، من بين الأمراض المنقولة جنسياً، على الرغم من ارتباطها بالعلاقة الجنسية الأولى للمرأة. ويمكن لفطريات المهبل أن تؤثر بشكل سلبيّ على الكثير من وظائف الجهاز التناسلي والقدرة الجنسية لدى المرأة، لذا موقع صحتي خصص لك هذا الموضوع ليطلعك من خلاله على أبرز أضرار فطريات المهبل.

ما هي أضرار فطريات المهبل؟

- يمكن أن تؤدي فطريات المهبل الى الكثير من الاضرار حيث يمكن أن ينتج عنها طفح جلديّ في هذه المنطقة يرافقه غالباً إفرازات غريبة ذات اللون الأبيض. فيزيد من شعورك بالحكة في هذه المنطقة، لذا من الضروري مراجعة الطبيب على الفور.

- أيضاً من بين الأضرار التي تنتج عن فطريات المهبل هو انتفاخ الفرج واحمراره ما يمكن أن يؤدي إلى الشعور بصعوبة في الجلوس والقدرة على البقاء جالسة لفترة طويلة. من هنا اهمية الحصول على العلاج فوراً للتمكّن من تخفيف أضراره على الجسم.

- كما أنها غالباً ما تكون مسؤولة عن الشعور بالحرقان خلال التبوّل، فهذه الفطريات تتأثر بالكيميائيات التي غالباً ما يحملها معها البول، فتسبب الألم والحرقان عند التبوّل.

- بالإضافة الى أن الرغبة الجنسية لديك يمكن ان تتأثر في هذه الفطريات، حيث تشعرك بالألم خلال العلاقة الزوجية، ما يمنعك من الاستمتاع مع زوجك وتجعلك تتفادين إقامة العلاقة مع الشريك. لذا عليك عدم إهمال هذه الفطريات ومعالجتها على الفور للتخفيف من أضرارها.

علاج فطريات المهبل والوقاية منها

يتوفر العلاج بشكل سهل لدى الطبيب النسائي الذي يمكن أن يصف لك الأدوية الموضعية كالمرهم الخاص، او بعض الأدوية التي يمكن تناولها عبر الفم. تساعدك هذه العلاجات على التخلص من الفطريات بغضون أيام قليلة، واستعادة سلامة المهبل.

وتبقى النظافة الشخصية الاهتمام بالأعضاء التناسلية تماماً كما سائر أعضاء الجسم الطريقة الأفضل والانجح للوقاية من فطريات المهبل.

لمزيد من المعلومات حول سلامة المهبل، إليك هذه الروايط:

كيف يمكن التخلص من الآلام أثناء العلاقة الحميمة؟

ما هي أبرز الأمراض التناسلية التي تصيب النساء؟

الاعتناء بالنظافة الشخصية خلال الحيص يخفف من تأثيراته المزعجة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا