ما هي دلالات الاصوات أثناء العلاقة الحميمة؟

ما هي دلالات الاصوات أثناء العلاقة الحميمة؟

من المعروف أنّ طبيعة المرأة الجنسية أكثر تعقيدًا وأكثر تركيبًا من طبيعة الرجل. ويمكن أن تضبط المرأة احاسيسها ومشاعرها رغبة بإرضاء شريكها، وهذا ما يدفعها أحياناً الى إدعاء الشهوة او النشوة الجنسية. فهل الاصوات التي تصدرها خلال العلاقة الزوجية حقيقية او مختلقة؟.

                  

الاصوات والنشوة الجنسية

 

بيّنت دراسة بريطانية أنّ الأصوات التي تصدرها النساء خلال العلاقة الجنسية أو الجماع، قد تكون محاولة لإثارة الزوج في هذه العلاقة الحميمة. فوفقاً للدراسة التي أجرتها جامعة لانكشاير البريطانية، إنّ معظم الأصوات التي تصدرها المرأة تكون قبل النشوة الخاصة بها أو خلال نشوة شريكها في العلاقة الجنسية. واستندت الدراسة على أجوبة ٧٧ امرأة متوسط أعمارهن ٢٢ عاماً، وهدفت هذه الأخيرة إلى معرفة إذا ما كان الصخب والأصوات التي تصدرها النساء أثناء عملية الجماع ناتجة عن إحساس بالنشوة، أم تكون مختلقة وخادعة.

 

وخلال الإستبيان، تمّ سؤالهنّ عن سلوكهن الجنسي أثناء عملية الجماع، وكيف يصلن إلى ذروة الشهوة الجنسية، متى وكيف يعبّرن عنها بالصوت. وقالت معظم النساء أنّهن يصلن إلى أقصى قدر من النشوة أثناء عملية المداعبة، لكن لا يعبّرن بأصواتهن إلا خلال ذروة الشريك أو الرجل.

 

ويعتقد الباحثون أنّ سبب هذا التناقض هو أن المرأة تحب أن تتلاعب بمشاعر الرجل في العلاقة الجنسية، أو أنّها تحاول التماشي مع السيناريو، خلال ممارسة الجنس. ونستنتج أنّ المرأة لا تصدر أصواتًا تعبر عن وصولها للشهوة الجنسية، لكن لتحفيز الرجل خلال العملية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة