الإجهاض في الأسبوع الثاني... وأبرز أسبابه!

الإجهاض في الأسبوع الثاني... وأبرز أسبابه!

يُعتبر الإجهاض من أسوأ الأمور التي قد تواجه أيّ حامل، وهو يُمكن أن يحصل في الأسابيع الأولى ولس فقط خلال فترات الحمل المتقدّمة.

 

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على الإجهاض عندما يحدث في الأسبوع الثاني من الحمل.

 

"الإجهاض المبكر" في الأسبوع الثاني

 

قد يحدث الإجهاض في الأسبوع الثاني من الحمل، فيما يقلّ احتمال حدوثه بعد مرور الشهر الرابع من الحمل.

 

ويُعتبر الإجهاض في الأسبوع الأوّل أو الثاني من الحمل "إجهاضاً مبكراً"، واللافت أنّ الحامل قد لا تُدرك أنّ جنيناً كان يتشكّل داخلها؛ وذلك لأنّ من أبرز أعراض الاجهاض المبكر هو المغص المُتشابه مع المغص السابق للدّورة الشهريّة.

كما أنّ حدوث النزيف أثناء الإجهاض المبكر قد يجعل المرأة تظنّ أنّ ما يحدث هو أنّ الدّورة الشهريّة قد جاءت متأخّرة قليلاً.

 

كيس الحمل الفارغ سببٌ للإجهاض المبكر

 

من أعراض الاجهاض المبكر نزول قطراتٍ من الدم في الأسبوع الخامس مع تناقص نسب هرمون الحمل بشكلٍ كبير. وبعد ذلك وفي بداية الأسبوع السادس قد ينزل دمٌ مثل وقت حدوث الدّورة الشهريّة وفي هذا الوقت تصل نسبة هرمون الحمل إلى الصفر.

في هذه الحالة، تكتشف المرأة أنّ كيس الحمل كان فارغاً وهذا ما يقوله الطّبيب بعد إجراء الفحوصات اللازمة. ويُشار إلى أنّ كيس الحمل الفارغ يُعتبر من أبرز أسباب الإجهاض المبكر.

وتجدر الإشارة إلى أنّ نسبةً غير قليلة من حالات الحمل قد تنتهي بالإجهاض المبكر، ولكنّ اللواتي يختبرنَ هذه التجربة قد لا يعلمنَ بحدوث الحمل أصلاً إلا عدد قليل منهنّ؛ وذلك لأنّ الإجهاض يحدث في الأسبوع الثاني من الحمل.

 

أسباب الإجهاض المبكر

 

يُمكن أن يحصل الإجهاض المبكر في الأسابيع الأولى من الحمل لعدّة أسباب، أبرزها:

 

- مشاكل صحّية:

إنّ إصابة الأم بعدوى الأنيميا قد تكون خطيرة ويُمكن أن تؤدّي إلى الإجهاض، بالإضافة إلى إمكان الإصابة ببعض المشاكل الصحيّة الأخرى مثل أمراض القلب المُختلفة أو أمراض في الكلى أو الإصابة بمرض السكري.

 

- عدم انتظام الهرمونات:

قد يعود سبب الإجهاض المبكر إلى عدم انتظام الهرمونات في المبيض أو في الغدّة النخامية.

 

- خلل في الرحم:

إنّ وجود خللٍ معيّنٍ في الرحم قد لا يُساعد على تخطّي الحمل أسبوعه الثاني.

 

- التدخين:

يُنصح بالتوقّف نهائياً عن التدخين منذ فترة التخطيط للحمل، لأنّ مثل هذه العادات السيّئة يُمكن أن تؤدّي إلى فقدان الحمل خلال الأسابيع الأولى لحدوثه.

 

- القيام بمجهودٍ كبير:

قد يحدث الإجهاض المبكر نتيجة ممارسة مجهودٍ كبيرٍ أو ربّما حمل الأشياء الثقيلة.

 

- التعرّض لعوامل مختلفة:

الإجهاض في الأسبوع الثاني من الحمل قد يكون سبب التعرّض لعوامل مُختلفة مثل: مستويات كبيرة من الإشعاع، أو استنشاق موادٍ سامّة.

 

خلال الإجهاض، تُلاحظ المرأة التوقّف المفاجئ لأعراض الحمل ولكنّ الإجهاض المبكر في الأسبوع الثاني من الحمل قد لا يفسح المجال أمامها لمُلاحظة هذا الأمر لأنّها قد لا تعلم أنّها كانت حاملاً قبل تأكيد الطّبيب حدوث هذا الإجهاض بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

 

اقراوا المزيد من المعلومات عن الاجهاض عبر موقع صحتي: 


هل من الصعب أن يحدث الحمل بعد الإجهاض؟

نصائح تحميك من الإجهاض في أشهر الحمل الأولى!

تناولوا هذه الاطعمة لتنظيف الرحم بعد الاجهاض

‪ما رأيك ؟