الحمل بعد العلاج من سرطان الثدي ممكن وآمن!

الحمل بعد العلاج من سرطان الثدي ممكن وآمن!

تتساءل سيدات هزمن سرطان الثدي، عن احتمال حملهن بعد انتهاء العلاج، فدراسات علمية كثيرة أجمعت على أنه يمكن للمرأة الحمل من دون أي خطر على صحتها وعلى صحة جنينها بعد انتهاء العلاج الكيميائي. فإصابة المرأة بسرطان الثدي لا تمنعها من الحمل والإنجاب في حال شفائها من المرض، كما أن الحمل بعد الشفاء من سرطان الثدي لا يزيد احتمالية حصول الوفاة. 

 

الشفاء من سرطان الثدي يتيح للمرأة الحمل والإنجاب دون خوف من أي عواقب محتملة. وكان الاعتقاد السائد بين الأطباء هو أن إصابة المرأة بسرطان الثدي تمنعها من الحمل والإنجاب حتى في حالة الشفاء من السرطان أما بسبب زيادة الخطر على حالتها الصحية والخوف من تدهورها، أو بسبب الخوف من زيادة احتمالية عودة المرض إليها. 

 

وتم التأكيد أن عملية الحمل والإنجاب هي سليمة وغير مقلقة للمرأة التي شفيت من سرطان الثدي، وأن الحمل لا يؤدي إلى مضاعفات تعرض حياتها للخطر، مع الإشارة الى أن الحمل لا يساعد على عودة ظهور الورم السرطاني عند المرأة التي تماثلت للشفاء من إصابتها بسرطان الثدي ومن ثم حصل لديها الحمل. 

 

العلاج الكيميائي يؤثر على خصوبة المرأة فوق سن الأربعين

 

لا نخفي عليك أن العلاج الكيميائي يؤثر في خصوبة المرأة خصوصا إذا كانت في عمر متقدم، فيمكن للعلاج الكيميائي منع المبيض من إخراج البويضة، ما يؤثر بدوره على الدورة الشهرية. وتشير الأبحاث الى أن المرأة في الأربعين تتوقف دورتها الشهرية عند التعرض للعلاج الكيميائي. لكن هذا لا يحدث مع المرأة الأصغر التي تتوقف دورتها الشهرية لفترة محدودة تصل الى ثلاثة أشهر بسبب العلاج الكيميائي. لذا، فالأخير يؤثر سلبا في خصوبة المرأة ابتداء من عمر الأربعين.

 

متى يمكن الحمل بأمان بعد انتهاء العلاج؟

 

في السابق، كان الأطباء ينصحون المرأة بالانتظار سنتين قبل الحمل وهي المدة التي قد يعاودها سرطان الثدي. لكن التقارير الجديدة تشير الى أنه يجب على المرأة الانتظار لمدة ستة أشهر فقط قبل الحمل، فهذا الأخير لا يعرض حياتها لمضاعفات خطيرة ولا يتسبب في تشكل ورم في الثدي مجددا.

 

 هل من الممكن أن يعاود سرطان الثدي خلال فترة الحمل؟

 

المرأة التي أصيبت بسرطان الثدي عرضة للإصابة به مجددا. لذلك، متابعة حالتك مع الطبيب أثناء الحمل أمر ضروري من أجل حماية صحتك وصحة جنينك، كما يجب أيضا إجراء الفحص الذاتي المنزلي كل شهر خلال الحمل والطلب من الطبيب إجراء فحوص دورية لك خلال الحمل. كما يجب استشارة الطبيب فورا في حال الإحساس بأي ورم أو كتل غريبة في ثدييك.

 

اليكم من موقع صحتي طرق عديدة للوقاية من سرطان الثدي:

 

احمي نفسك من سرطان الثدي عبر الرضاعة الطبيعية

هذه الأطعمة تقيك من سرطان الثدي!

حاربوا سرطان الثدي من خلال هذه الاطعمة

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة