حتى أي عمر يمكن للمرأة الحمل بشكل طبيعي؟

حتى أي عمر يمكن للمرأة الحمل بشكل طبيعي؟

لا شك أن الأمومة هي من الأهداف الأساسية لنسبة كبيرة من النساء، ولكن هناك بعض العوامل التي ممكن أن تصعّب عليهن تحقيق هذا الحلم، ومن أبرز هذه العوامل نذكر التقدّم في العمل. فما هو السن الأقصى للإنجاب عند المرأة، وما هي العوامل التي تؤثر على الخصوبة مع التقدّم في العمر؟ الأجوبة في السطور التالية.

علاقة السن بخصوبة المرأة

تولد المرأة ولديها مخزون من البويضات يختلف بحسب كل امرأة ولكنه يكون بين مليون ومليونيّ بويضة، ولكن هذه البويضات تبدأ بالتناقص بشكل تدريجي، وعند البلوغ يكون عدد البويضات عند الفتاة حوالي 300 ألف بويضة.

المرحلة العمرية التي تكون فيها المرأة في أفضل حالٍ من ناحية الخصوبة والاستعداد الجسدي للإنجاب هي بين عمر العشرين وعمر الخامسة والثلاثين، أما بعد ذلك فتبدأ خصوبة المرأة بالتراجع بشكل تدريجي، ومعها احتمالات نجاحها في الحمل، ولكنها تبقى قادرة في هذه المرحلة بالطبع على الإنجاب.

بعد سن الأربعين، تصبح احتمالات الحمل بشكل طبيعي منخفضة نسبياً، فالمرأة في هذه المرحلة قد دخلت في مرحلة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية، ولكنها تكون قادرة على الحمل بشكل طبيعي وإن كان ذلك نادر الحدوث حتى سن الرابعة والأربعين، وذلك بحسب عدد من الدراسات التي تتناول هذا الموضوع.

ولكن الجدير بالذكر هنا أن البويضات التي تملكها المرأة في هذا العمر تكون قليلة من حيث العدد كما أن جودتها لا تكون بأفضل حال، وذلك من شأنه أن يرفع من احتمالات الإجهاض والمشاكل المتعلقة بالحمل مثل سكري الحمل أو تسمم الحمل أو الولادة المبكرة أو الوزن المنخفض للمولود أو التشوّهات الخلقية والمشاكل المتعلقة بالكروموزومات.

كيف يمكن الحمل بعد الأربعين؟

بما أن فرص الحمل قليلة بعد الأربعين، فإن النساء في هذه السن يلجأن إلى تقنيات التخصيب الحديثة والمتطوّرة مثل طفل الأنبوب IVF أو الحقن المجهري ICSI، كما أن الأطباء أصبحوا ينصحون النساء اللواتي وصلن إلى ما فوق الثلاثين ولم يرتبطن بعد وليس لديهن أي مشروع زواج حالي بتخزين البويضات بالتقنيات الحديثة المعتمَدة اليوم حتى يقدرن الإستفادة منها إذا أردن الإنجاب في مرحلة عمرية متقدمة من دون أي مشاكل متعلقة بالخصوبة وبالتقدّم بالعمر.

إقرئي المزيد حول التخطيط للحمل في هذه الروابط:

5 نصائح ضروريّة لإعداد الجسم للحمل

تنقية الجسم من السّموم قبل الحمل ضروريّة... وهذه الطّريقة الأفضل

هذه المعادن أساسية لكِ عند التخطيط للحمل

  

‪ما رأيك ؟