كيف تتم تهيئة الرحم لاستقبال الحمل؟

كيف تتم تهيئة الرحم لاستقبال الحمل؟

إن تمتّع الرحم بصحة جيدة هو من الشروط الأساسية لإنجاح الحمل والإنجاب، وفيما تزداد في الوقت الحالي نسب حالات تأخر الحمل والعقم، يعمل الأطباء على تحسين فرص لحمل عن طريق العديد من الأساليب المعتمدة ضمن هذا المجال، وفي ما يلي بعض الطرق التي تساعد في تحضير الرحم لاستقبال الحمل.


أهمية صحة الرحم

الرحم هو عضو أساسي جداً في الجهاز التناسلي عند المرأة فهو المكان الذي يستقبل البويضة المخصبة ويأوي الجنين والمشيمة خلال الحمل. هو على شكل ثمرة الكمثري المقلوبة، وعلى جداره الداخلي تنغرس البويضة المخصبة وتبدأ بالانقسام لتكوين الجنين والمشيمة.

من الضروري أن يتمتع الرحم بصحة جيدة حتى يستطيع التقاط البويضة المخصبة أولاً، والحفاظ على الحمل في جميع مراحله وتأمين الأجواء الصحية للجنين الذي ينمو في داخله. لذلك فتحضير الرحم لاستقبال الحمل هو من الأمور المهمة جداً عند التحضير للإنجاب، وفي ما يلي بعض النصائح والطرق للمحافظة على صحة الرحم.

الفحص الطبي: تُنصح المرأة بالخضوع إلى فحص طبي شامل للجهاز التناسلي بعد الزواج قبل الحمل وذلك للتأكد من عدم وجود أي تشوّهات أو التصاقات في الرحم، وعدم وجود أي أسباب من شأنها أن تؤدي إلى تكيّس المبايض أو كسلها أو إلى اضطرابات الدورة الشهرية. ويشمل الفحص وضعية الرحم وشكله وسماكة بطانته، إضافة إلى وضع المبايض وقنوات فالوب وعنق الرحم وكافة أجزاء الجهاز التناسلي.

أسلوب الحياة: على المرأة التي تريد الحفاظ على سلامة رحمها وصحتها الإنجابية أن تلتزم بنظام غذائي صحي غني بالفيتامينات وأن تسعى للوصول إلى وزن صحي لأن البدانة كما النحافة الشديدة تصعبان من عمل الجهاز التناسلي وعلى تأخير الحمل. ومن جهة أخرى، عليها أن تستشير الطبيب بما يخص أخذ المكملات الغذائية لا سيما الفيتامينات وحمض الفوليك الذي يساهم في تحسين صحتها الإنجابية وإنجاح الحمل. 

تقنيات تحضير الرحم للحمل: يعتمد الأطباء المتخصصين في مجال الحمل والإنجاب على إعطاء المرأة بعض أنواع الهرمونات التي تساعد في تحسين صحة الرحم وتحضيره للحمل، كما أنه وفي بعض الحالات تكون هناك حاجة إلى إجراء عملية كشط للبطانة القديمة للرحم وتحفيز إنتاج الخلايا الجديدة التي تكون أكثر استعداداً لاستقبال البويضة المخصبة.

المزيد حول مشاكل الرحم في ما يلي:

الزوائد الرحمية حالة صحيّة قد تواجهكِ... فكيف يمكن علاجها؟

6 اعراض تؤكد على إصابتك بالاورام الليفية في الرحم!

كيف تكتشفين الإصابة بقرحة الرحم؟

‪ما رأيك ؟