لماذا تصبح عمليات التجميل هوساً حقيقياً؟

لماذا تصبح عمليات التجميل هوساً حقيقياً؟

ما السر الذي يقف وراء اسباب هوس عمليات التجميل التي يقبل عليها بعض الأشخاص؟ نحن اليوم من خلال هذا المقال من موقع صحتي سنقدم لكم أبرز اسباب هوس عمليات التجميل وكيفية اللجوء الى حل لها. 

 

المعاناة من الاضطراب الوهمي

 

هذا الاضطراب يعاني منه الكثيرون ويتميز بالاعتقاد بأن الشكل غير جميل وينشغل المريض بالنظر الى مظهره متوهماً أنه لا يبدو جميلاً. هؤلاء الناس الذين يصابون بالاضطراب الوهمي يصل بهم الوسواس الى حد مرئي فيدققون بتفاصيل وجوههم وبشرتهم حتى ولو أبدى غيرهم رأيه بهم لن يقتنعوا ولو كان الرأي من دون أية مجاملة بأنهم لا يشكون من أي عيب إلا أن الاعتقاد بالقباحة لن يفارقهم. علاج هذه الحالة لا يكفي بإجراء عمليات التجميل لأن هؤلاء الأشخاص لن يقتنعوا بأي نتيجة كانت بل قد يحتاج بعضهم الى متابعة نفسية خاصة حول هذا الموضوع. 

 

اسباب هوس عمليات التجميل ومضاعفاتها

 

تتنوع الأسباب التي تقف وراء هذا الهوس بعمليات التجميل فالبعض يعزوها الى حالة اضطراب يعيشها الشخص وتشير الى أنه قبيح وفرضيات أخرى تتحدث حول عدم توازن وجود المركبات الكيميائية في الدماغ بخاصة مادة السيروتونين الأمر الذي تنتج عنه اضطرابات المزاج والاكتئاب.

 

وهناك حالات اخرى تشير الى انّ اسباب هوس عمليات التجميل هو كأسباب الهوس بأي امر آخر وهذا المرض يعرف بالوسواس القهري الذي يشمل عدة أجزاء من التفكير. قد يصاحب الهوس بالتجميل الهزال وقلة الأكل فالمصاب به يسعى لأن يكون شكله كاملاً خالياً من أي عيب لذلك يقوم بإتمام بعض التعديلات على شكله. التخلص من هذا الهوس صعب من دون المتابعة وتحقيق جزء منه كفترة اولية لأنه كأي وسواس آر سيرافق الشخص مدى الحياة. 

 

 اليكم المزيد من المعلومات عن عمليات التجميل من خلال الروابط التالية: 

 

تعرفوا الى أبرز عمليات تجميل الوجه

هوس السلفي يزيد نسبة عمليات التجميل بشكل خيالي!

كيف يمكن تكبير الثدي من دون عملية جراحية؟

‪ما رأيك ؟