ما العلاقة بين هبوط الرحم وعدم القدرة على الحمل؟

ما العلاقة بين هبوط الرحم وعدم القدرة على الحمل؟

يعرّف الاطباء نزول الرحم، أو ما يعرف أيضاً بهبوط المهبل، أنه تمدد وضعف للعضلات والأربطة في أسفل الحوض، ما سيؤدي حتماً إلى نزول الرحم إلى خارج منطقة المهبل.

 

وسيؤثر ذللك على العديد من وظائف الجسم، لعلّ أبرزها القدرة على الحمل. فهل هبوط الرحم يعني عدم الحمل؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

هل هبوط الرحم يعني عدم الحمل؟

 

هناك العديد من الدراسات التي أجريت لتحديد العلاقة الصحيحة بين هبوط الرحم وعدم قدرة المرأة على الحمل، الاّ ان نتائج هذه الدراسات تضاربت في ما بينها. ففي حين أشار بعضها الى إمكانية حدوث الحمل على الرغم من معاناة المرأة من نزول الرحم، أكدت دراسات أخرى ان هذا الأمر مستحيل حصوله.

 

وقد استندت الدراسات الأولى التي لم تجد اي رابط بين هاتين المشكلتين الى ان العديد من النساء اللواتي يعانين من مشكلة هبوط الرحم، قادرات على الحمل، محذرة من الأعراض التي قد تصيب المرأة، في هذه الحالة.

 

وأشارت الدراسة في هذا الاطار، الى ان النساء اللواتي يعانين من هبوط الرحم، هنّ أكثر عرضة في خلال فترة الحمل الى عدم الراحة أثناء الحمل خصوصاً في الاشهر الأخيرة منه، لأن الجنين في هذه الفترة يكون في حالة ضغط على الرحم، كما انه ثقله سيؤدي الى الكثير من الآلام الحادة.

 

الاّ ان هذه الدراسة لم تنفِ على الاطلاق امكانية تعرضك الى الاجهاض، نتيجة عدم قدرة الرحم على احتمال الحمل. وبالتالي يجب أن تحظي على قسط كبير من الراحة، ومحط انتباه من الطبيب المشرف على الحمل، للحصول على المثبتات الضرورية التي تعمل على تخفيف هذه المشكلة.

 

اقرأوا أكثر عن هذا الموضوع على هذه الروابط:

 

إليك ما لا تعرفيه عن نزول الرحم بعد الولادة!

هل نزول عنق الرحم اثناء الحمل يؤدي الى الاجهاض؟

نزول المشيمة عند المرأة الحامل: الأعراض الأسباب والعلاج

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة