ما هو اختبار التبويض المنزلي؟ وكيف يمكن استخدامه؟

ما هو اختبار التبويض المنزلي؟ وكيف يمكن استخدامه؟

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب، فمن المحتمل أن تكوني على دراية بأساسيات الإباضة: مرة كل شهر، تخرج بويضة ناضجة من أحد المبيضين وتكون متاحة للتخصيب. هذه العملية التي تمتد من 12 إلى 24 ساعة تجسّد وصول الخصوبة إلى ذروتها، مما يجعلها أفضل وقت لممارسة الجنس لمحاولة الإنجاب. يختلف توقيت الاباضة بين امرأة وأخرى، ويمكن أن تختلف فترة الإباضة من شهر لآخر. هناك عدة طرق لمعرفة موعد الإباضة، واختبار التبويض المنزلي هي واحدة من أفضل الخيارات المتاحة. وإليكِ نظرة على كيفية عملها وكيفية استخدامها وما إذا كانت مناسبة لكِ.

 

اختبار التبويض المنزلي

ان اختبار التبويض المنزلي هو اختبار منزلي يمكنكِ استخدامه لتحديد موعد التبويض. نظراً لأنك تكونين أكثر خصوبة أثناء الإباضة، يمكن أن يساعد هذا الاختبار في زيادة فرصك في النجاح عندما تحاولين الإنجاب.

يعمل اختبار التبويض المنزلي عن طريق قياس مستويات الهرمون الملوتن (LH) في البول. يشير ارتفاع الهرمون اللوتيني إلى أن المبيض يطلق بويضة - لذلك عندما تصل مستوياتك إلى حد معين، من الآمن افتراض أن الإباضة ستحدث في غضون 12 إلى 36 ساعة القادمة.

كل ما عليكِ فعله هو التبول على شريط (أو التبول في كوب وتغميس العصا أو الشريط في الكوب) وانتظري بضع دقائق حتى يظهر المؤشر. إذا ظهر خط الاختبار غامق اللون، فأنتِ على وشك الإباضة.

 

بعض النصائح لإستخدام اختبار التبويض المنزلي

استخدمي اختبار التبويض بين الساعة 12 ظهراً و 8 مساءً

 تعاني معظم النساء من ارتفاع في هرمون LH في الصباح، ويمكن التقاط هذه المستويات في البول بعد حوالي أربع ساعات. يمكنك حتى اجراء الاختبار مرتين يومياً - مرة بين الساعة 11 صباحاً و الـ3 بعد الظهر. ومرة أخرى بين الـ5 بعد الظهر و الـ 10 مساءً.

 

تأكدي من تركيز البول بشكل كافٍ

تجنبي التبول لمدة ساعة أو ساعتين قبل الاختبار، وحاولي ألا تشربي كميات كبيرة من السوائل.

 

لقراءة المزيد عن الخصوبة اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة