هل تعرفين ما هي الفيتامينات المهمة عند التخطيط للحمل؟

هل تعرفين ما هي الفيتامينات المهمّة عند التخطيط للحمل؟

إن الفيتامينات التي تتناولها المرأة في فترة التخطيط للحمل سوف تساعدها في تقوية جسدها وتحضيره بشكل جيد للحمل والمرور بهذه التجربة بسلام كما أنها تساعد في تحسين نمو الجنين ومنحه الفرصة ليحظى بجسد قوي، ومن أبرز هذه الفيتامينات نذكر التالي:

الحديد: يساعد تناول الحديد في حماية المرأة من فقر الدم قبل الحمل، علماً أن نقص الحديد من الممكن أن يؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية مما يسبب صعوبة الحمل. لذلك فعند بدء التخطيط للحمل على المرأة أن تستشير طبيبها بشأن تناول المكملات الغذائية التي تقوم على الحديد لتعزيز خصوبتها وتقوية جسمها لاحتمال الحمل والولادة. أما المصادر الغذائية للحديد فهي العدس، اللحوم الحمراء، الشمندر، الخضروات الورقية الخضراء، الفواكه المجففة، التوفو، البيض، الحبوب الكاملة والبذور.

حمض الفوليك: يساهم حمض الفوليك في تعزيز الخصوبة عند المرأة لإنجاح الحمل كما أنه ومن ناحية أخرى يساعد في حماية الجنين من التشوّهات الخلقية التي يمكن أن تصيب الجهاز العصبي والحبل الشوكي. من هنا أهمية تناول المرأة لمكملات حمض الفوليك قبل الحمل وفي الثلث الأول للحمل، كما وأن تركز على مصادره الغذائية وأبرزها السبانخ، الحمص، الفاصولياء، الأفوكادو، البروكولي، الحمضيات وغيرها.

الفيتامين E: يلعب دوراً هاماً في تحسين الخصوبة عند المرأة والرجل، فهو يحسّن نوعية البويضات والحيوانات المنوية في الوقت عينه، ويمكن الحصول عليه من المكملات الغذائية أو من بعض الأطعمة مثل الأفوكادو، زبدة الفول السوداني، المانغا، الهليون، القرع، الفلفل الرومي الأحمر، بذور دوار الشمس المحمصة، اللوز والسبانخ.

الفيتامين C: يساعد هذا الفيتامين في امتصاص الجسم للحديد كما أنه يساهم في تحسين نوعية الحيوانات المنوية وتوجيهها نحو البويضة الناضجة لتخصيبها، لذلك من الضروري أن يركز الزوجان على تناوله من المكملات الغذائية ومن الأطعمة الغنية به مثل الفراولة، الحمضيات، الفلفل الرومي، الكيوي، التوت، القرنبيط، الطماطم والبطاطس.

الفيتامين B6: الذي يساهم في تخفيض مستوى هرمون الحليب أو البرولاكتين في جسم المرأة وبالتالي تحقيق التوازن الهرموني وتسريع الحمل. ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من خلال تناول البطاطس، اللحوم الحمراء، السبانخ.  

الزنك: معروف عن هذا النوع من المعادن أن يساهم في تحسين الخصوبة عند المرأة والرجل على حد سواء، وهو موجود بشكل خاص في المأكولات البحرية وفي أطعمة أخرى مثل الحبوب الكاملة، الأرز البري، الحليب ومشتقاته، العدس، اللحوم الحمراء، لحوم الدواجن، حبوب الصويا، الكاجو، الأسماك والثمار البحرية.

المزيد حول الخصوبة في الروابط التالية:

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة