هل فعلاً تسبّب أدوية الخصوبة سرطان الثدي؟

هل فعلاً تسبّب أدوية الخصوبة سرطان الثدي؟

قد يلجأ البعض إلى أخذ أدويةٍ لمُعالجة مشاكل مُعيّنة في الخصوبة، بهدف الإنجاب وحدوث الحمل.

لا شكّ في أنّ المواد التي تُدخلها هذه الأدوية تؤثّر في وظائف الجسم، ولكن هل فعلاً تُسبّب أدوية الخصوبة سرطان الثدي؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لا أدلّة قويّة

 

عادةً ما يتفق خبراء الخصوبة والسرطان على عدم وجود أيّ أدلّةٍ قويّةٍ تُثبت العلاقة بين أدوية الخصوبة وتزايد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

فما السّبب وراء انتشار العلاقة بين النّساء اللواتي يحملنَ بمُساعدة أدوية الخصوبة وتزايد خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

 

هرمون الاستروجين

 

إنّ استهلاك الأدوية المُعالجة للخصوبة يُحفّز الأجهزة التناسليّة، ونتيجة لذلك يُمكن أن يتعرّض الجسم إلى مستوياتٍ عاليةٍ من هرمون الاستروجين، الذي يُمكن أن يكون مسبّباً للإصابة بالسّرطان في حالاتٍ مُعيّنة. ولكن هل تدعو هذه النّظريّة الشائعة للقلق؟

وهل حقاً تزيد مستويات هرمون الاستروجين المُرتفعة المُستخدمة في علاج الخصوبة من خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

 

الاستروجين.. وعامِلٌ آخر

 

قد يجري الرّبط بين التعرّض لهرمون الاستروجين والبروجسترون بعد سنّ انقطاع الطمث وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النّساء في الخمسينات والستينات من عمرهنّ.

 

ولكنّ أدوية الخصوبة لا تعرّض المرأة لهرمون الاستروجين في هذه السنّ، كما أنّ أدوية الخصوبة ترفع مستويات الاستروجين لمدّةٍ تصل إلى 7 أيام في المرّة الواحدة، ولكنّها لا تؤدي إلى رفع مستويات الاستروجين بشكلٍ كبير لفترةٍ طويلةٍ من الزمن.

 

كذلك، فإنّ هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي أبرزها أنّ معظم النّساء اللواتي يخضعنَ لعلاج الخصوبة يتجاوزنَ سنّ الـ 32 عاماً ولم يُنجبنَ من قبل.

ويُعتبر كلّ من عدم الانجاب أو تأخّر حدوث الحمل الأوّل لِما بعد الـ 30 عاماً من أبرز العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطورة التعرّض للإصابة بسرطان الثدي.

 

ويُشار إلى أنّ زيادة نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي قد ينتج عن المشاكل الصحّية الدّفينة المُسبّبة للعقم ولا علاقة مُباشرة لأدوية الخصوبة بالإصابة به.

 

لمعرفة المزيد حول سرطان الثدي اليك هذه المواضيع: 


هل تعلمين اين توجد كتلة سرطان الثدي؟

5 خرافات شائعة عن سرطان الثدي لا تصدقيها أبداً!

لماذا يعود سرطان الثدي من جديد بعد علاجه؟

‪ما رأيك ؟