هل لحمية الرحم تمنع الحمل وتسبب العقم؟

هل لحمية الرحم تمنع الحمل وتسبّب العقم؟

لحمية الرحم حالة تنمو فيها أنسجة زائدة في بطانة الرحم وقد تتدلّى لتصل إلى عنق الرحم، وهي عبارة عن أورام حميدة في معظم الحالات. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف تؤثّر لحمية الرحم على الحمل وما إذا كانت تمنع حدوثه أو تؤدي إلى العقم.

 

منع حدوث الحمل

يمكن أن تمنع الإصابة بلحمية الرحم البويضة المخصبة من الالتصاق بجدار الرحم بشكلٍ ناجح، كما قد يطال تأثيرها منطقة عنق الرحم بحيث تلعب دوراً في انسداد منطقة الاتصال بين قناتي فالوب والرحم ممّا يجعل من حدوث الحمل أمراً صعباً.

 

تأُير سلبي على الخصوبة

في بعض الأحيان، يمكن أن تساهم لحمية الرحم بتأثيرات سلبية على الخصوبة، وذلك من خلال التسبب بحدوث التهابات داخل تجويف الرحم أو نزيف غير منتظم أثناء زرع الجنين بعد تخصيب البويضة.

هذا الأمر يجعل من الرحم بيئة معادية للبويضة المخصبة التي تتحوّل إلى جنين، وقد يؤدي ذلك إلى منع حدوث الحمل من الأساس أو تحفيز الإجهاض.  

 

منع تخصيب البويضة

الإصابة بلحمية الرحم وبعض المشاكل الأخرى المؤثّرة سلباً على الخصوبة، يمكن أن تمنع حدوث الحمل من خلال إعاقة حركة الحيوان المنوي ومنعه من الوصول إلى البويضة لتلقيحها. وقد يحصل هذا الأمر نتيجة تسبب حالة الأورام الحميدة في الرحم بانسداد عنق الرحم مما يمنع الحيوان المنوي من المرور.

 

لحمية الرحم والعقم

يُعرّف الطب العقم بأنه عدم حدوث حمل على الرغم من التخطيط له بشكلٍ جيد لمدة سنة كاملة من دون استخدام الزوجين أي مسائل حماية أو موانع حمل.

ونتيجة لتأثير مشاكل الرحم على الخصوبة، وخصوصاً في حالة لحمية الرحم، فإنّ الإصابة بهذه الحالة يمكن أن تؤثر سلباً على حدوث الحمل من ناحية تأخيره أو منعه. كما أنّها لا توفر وضعاً سليماً يسمح بنمو الجنين بشكلٍ صحي في الرحم في حال حدوث الحمل ممّا يزيد من خطر الإجهاض أو فقدان الحمل.

 

يختلف علاج لحمية الرحم وفق الحالة، وهو ما يقرّره الطبيب بعد إجراء التشخيص والفحوصات اللازمة. كما قد يوصى بإزالة اللحمية باستخدام منظار الرحم للمساعدة على زيادة فرص الحمل في حال التخطيط له.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


إليكِ المزيد من المعلومات من موقع صحتي عن مشاكل الرحم:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟