5 نصائح عند التخطيط للحمل بعد سنّ الأربعين!

5 نصائح عند التخطيط للحمل بعد سنّ الأربعين!

يُخطّط بعض الأزواج للحمل في وقتٍ مُتأخّر إلا أنّ هذا الأمر قد يختلف قليلاً فيما لو كان الثنائي في عمرٍ أصغر، نظراً لأنّه قد يُعرّض الأمّ والجنين لبعض المخاطر الصحية والمُضاعفات.

من أجل التّخطيط للحمل بعد الأربعين، لا بدّ من اتّباع بعض النّصائح الهامة التي تقي من المُضاعفات والمخاطر المُحتملة لكلّ من الأمّ والجنين على حدّ سواء.

 

معالجة المشاكل الصحّية الموجودة

 

عند بلوغ الـ 40 من العمر، تكون هناك بعض المشاكل الصحية التي لها تأثير مُعتدل على الحياة اليوميّة ولكنّها قد تتسبّب في تعقيداتٍ كبيرة أثناء الحمل أو عند التّخطيط له.

من هنا، لا بدّ من تحديد موعدٍ مع الطّبيب لمُعالجة المشاكل الصحية الموجودة بشكلٍ لا تؤثّر على حدوث الحمل والتّخطيط له؛ مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم على سبيل المثال.

 

استشارة طبيبٍ بشأن الأمراض الوراثيّة

 

من الأمور الضروريّة خلال التخطيط للحمل في عمر الـ 40، استشارة طبيبٍ مُتخصّص في الأمراض الوراثيّة، يجمع معلوماتٍ عن التاريخ المرضي للزوجين ولعائلتهما ممّا يُمكنه تقييم مدى احتمالية إصابة الجنين بأيّ من الأمراض الوراثية.

 

تحسين النّظام الغذائي

 

من المهمّ اتّباع نظامٍ غذائيّ صحّي ومتوازن للحفاظ على صحّة الجسم العامة التي تؤثّر مباشرة على الخصوبة، خصوصاً مع التقدم في العمر.

والتّغذية الصحّية أمرٌ أساسيّ خلال مرحلة التّخطيط للحمل إذ يجب تزويد الجسم بالمستويات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن عن طريق الأطعمة المُتناوَلة.

 

ممارسة التمارين الرياضية

 

يُفضّل الإنتظام في ممارسة التمارين الرياضيّة قبل الاستعداد للحمل، وخصوصاً بعد الـ 40 من العمر؛ انطلاقاً من أنّ الرياضة تُساعد الجسم على بلوغ الوزن الصحّي مما يزيد من فرص الحمل.

وتجدر الإشارة إلى أنّ ممارسة الرياضة تُساهم في معالجة التقلّبات الهرمونيّة، في مسعى لتعزيز فرص الحمل، مع أهمّية الحرص على أنّ تكون التمارين الرياضيّة غير عنيفة وتحت إشراف الطّبيب.

 

الإقلاع عن بعض العادات السيّئة

 

إلى جانب اتّباع نظامٍ غذائيّ صحّي، لا بدّ من الإقلاع عن العادات السيّئة والتي أبرزها التدخين الذي يُمكن أن يُقلّل الخصوبة، كما أنّه قد يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقتٍ مبكر، ويُسبّب مضاعفاتٍ أثناء فترة الحمل مثل انخفاض وزن الجنين عند الولادة وزيادة معدلات ضيق التنفس عند الرضع.

بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بتجنّب التعرّض للتدخين السلبي قدر الإمكان لأنّه قد يكون أخطر من التدخين نفسه.

 

عند الإلتزام بالنصائح التالية، يُمكن التخطيط للحمل بعد الـ 40 بنجاح والتّخفيف قدر الإمكان من المضاعفات الصحية المُحتملة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الحمل بعد سن الأربعين:


‪ما رأيك ؟