إحذروا من تأثير الرفقة السيئة على طفلكم المراهق!

إحذروا من تأثير الرفقة السيئة على المراهق!

تعتبر فترة المراهقة من اكثر المراحل دقةً في حياة الانسان، فخلالها يتأثر كثيراً بمحيطه وبشكلٍ خاص بأصدقائه. وكما أن لقسمٍ كبيرٍ من هؤلاء الأصدقاء تأثيراتٍ إيجابية على حياته، يمكن أن يؤثر البعض أيضاً سلباً عليها.

 

تأثير الرفقة السيئة على المراهقين


تعلّم العادات السيئة

يمكن للرفقة السيئة ان تؤثر سلباً على المراهق لناحية انجراره إلى المخدرات والإدمان على الكحول وغيرها من العادات السيئة. فالمراهق، وعلى الرغم من انه قد يعيش في عائلة خالية نوعاً ما من المشاكل والصراعات بين الاهل، يمكن أن يتأثر بأصدقائه ويعتبر انما يقومون به هو الأصح ويقوم بالتصرّف مثلهم تماماً.

 

رفض العلم

إن الرفقة السيئة أيضاً يمكن أن تؤدي إلى رفض الطفل للعلم، ورغبته في التلهي واللعب طيلة الوقت. وبحال لم يرفض الذهاب إلى حرم المدرسة كباقي رفاقه، فهو يشاغب ويشاكس في المدرسة ويحوّل تركيزه من الدرس إلى التفكير بأمور أخرى تؤدي إلى رسوبه.

 

الوقاحة وقلة التهذيب

إن الرفقة السيئة يمكن أيضاً ان تعلّم الطفل التعامل بوقاحة وقلة أدبٍ مع المحيطين به وخصوصاً كبار السن وأهله. فهو يقوم بتقليد تصرفات رفاقه غير المؤدبين ويعتقد ان أهله سوف يرضخون لطلباته في حال تحدث معهم بتلك الطريقة الفوقية وغير الأخلاقية.

 

كيفية مساعدة المراهقين في التخلص من تأثير الرفقة السيئة


التواصل

إن التحدث مع المراهق والتواصل معه يمكن أن تساعده في التخلص من تأثير الرفقة السيئة. فعلى الاهل أن يتقرّبوا أكثر من طفلهم المراهق ويساعدوه على التمييز بين الخير والشرّ، ولكن ليس أبداً من خلال الوعظ والصراخ والتأنيب، بل بكلّ هدوءٍ وحكمة ما يجعلهم بالتالي مقرّبين أكثر منه وبمثابة أصدقاء له.

 

تقدير مبادراته

إن المراهق يبحث دائماً عن الحبّ والتقدير من قبل أهله، لذلك وكلما لاحظ الأهل بعض التقدم والسلوكيات الإيجابية، فلا بدّ اذاً من ان يعبّروا له عنها.

 

استشارة الطبيب

إن العلاج الإدراكي السلوكي يساعد المراهق كثيراً في تحديد أسباب مشكلته وإيجاد طرق فعالة للتعامل مع الظروف المحيطة به.

 

لقراءة المزيد عن تربية المراهقين إضغطوا على الروابط التالية:

هكذا تساعدين إبنك المراهق على تعزيز ثقته بنفسه


الحبّ في سنّ المراهقة... هل هو حقيقيّ؟


ما هي أبرز العلامات التي تدلّ على دخول مرحلة المراهقة؟

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟