هل ما يتمتع به ابني موهبة ام هواية؟

هل ما يتمتع به ابني موهبة ام هواية؟

تلعب الموهبة والهواية على حد سواء دورا إيجابيا في حياة الإنسان، لانهما تساعدانه على تحقيق الثقة بالنفس، والنجاح في كثير من الأمور التي تواجهه في حياته. ولكن ما الفرق بين الموهبة والهواية. تابعونا في هذا المقال من موقع صحتي لمعرفة ذلك.

 

الموهبة

 

من يتمتع بالموهبة يكون مختلفا ومتميزا عن غيره. وهذا الامر يجعله ينظر الى حياته بصورة ايجابية. والموهبة هي قدرة متميزة لدى الفرد في ممارسة امر له خصوصية بالنسبة له. وهي تخلق معه منذ نشأته لكنها تصبح موهبة مكتملة عندما تتبلور وتصقل عن طريق التدريب والممارسة. وفي حال عدم وجود موهبة لدى الشخص فان ذلك لا يؤثر في حياته بشكل سلبي فقد يعوّض غياب الموهبة بهواية يمارسها.

 

وتعتبر الموهبة طريقه للتنفيس عن الذات وقد تصبح ابداعا عند الشخص الذي يمارسها. ويختلف ظهور الموهبة وفقا لنوعها، فبعض المواهب تظهر مبكرا مثل الرسم، وبعضها متأخرا مثل الكتابة. وعلى الاهل او المدرسة التنبه للطفل الموهوب واكتشاف موهبته من اجل تنميتها.

 

الهواية

 

تختلف الهواية عن الموهبة كونها لا تخلق مع الطفل انما تكتسب في مرحلة ما من حياته. ومن يمارس هواية مفضلة يستطيع ان يحقق من خلالها ما يطمح اليه في المستقبل. وان عدم وجود هواية يمارسها الشخص قادر على أن يؤثر بشكل سلبي على حياته، ويتسبب له احيانا بالعديد من المشكلات النفسية والاجتماعية. ومن شأن ذلك ان يزيد شعوره بالعزلة لأنه لا يملك شيئا يستمتع به. ويمكن ان يلجأ إلى وسائل أخرى غير سليمة لتمضية أوقات فراغه. وقد يصبح قضاء أوقات الفراغ الطويلة عبئاً على حياته إلى حد الإصابة بالكآبة والاضطرابات النفسية.

 

وتختلف الهواية عن الموهبة بسهولتها، وانتمائها لمجال التسلية أكثر من كونها مادة علمية، أو منهاجاً يمكن تطبيقه في المدارس، أو تدريسه في الجامعات.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن عمر المراهقة من خلال موقع صحتي:

 

إكتشفوا شخصيتكم ومزاياكم من خلال لونكم المفضل!

كيف يعيش المراهق التغيرات النفسية في مرحلة البلوغ؟

المراهقة والبلوغ... فوارق وتكامل

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا