كيف يمكن التعامل بشكل سليم مع المراهق النرجسي؟

كيف يمكن التعامل بشكل سليم مع المراهق النرجسي؟

النرجسية أحد الاضطرابات الشخصية وهي حالة نفسية تتملك الشخص النرجسي بشكلٍ يجعله يرى نفسه أكثر أهمية من الآخرين مع زيادة الحاجة إلى الاهتمام والإعجاب، مما يؤدي إلى اضطراب العلاقمات وانعدام التعاطف مع الآخرين. والنرجسية جزء طبيعي من مرحلة المراهقة التي يصعب التعامل معها، لذلك نعدد في هذا الموضوع من موقع صحتي نصائح فعالة للتعامل السليم مع المراهق النرجسي.

 

- الاهتمام بالمراهق:

من الطبيعي أن تختلف سلوكيات المراهق عما كان عليه من قبل، وأن يتصرف تبعاً لبعض الآراء والمواقف المتعالية. كما أن المراهق يمكن أن تزيد نرجسيته بسبب حاجته الكبيرة للإهتمام وتوقه للشعور بأنه محبوب، وهذا يمكن التعامل معه من خلال التعبير عن الاهتمام والعاطفة للمراهق والاهتمام به وتقدير ما يقوم به من أمور إيجابية.

 

- تفسير ما يشعر به الآخرون:

يحتاج المراهق الذي يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية، إلى فهم معنى التعاطف وبناء صلة وصل نفسية مع الآخرين لتفهمما يشعرون به. يمكن التركيز في التعامل مع المراهق النرجسي، على بناء التعاطف ومناقشة ما يشعر به الناس في مواقف مختلفة لبناء هذا الرابط مع المحيطين به والتقليل من الآثار السلبية للنرجسية.

 

- تنمية حس المسؤولية:

قد يحتاج المراهق أكثر من غيره إلى تنمية حس المسؤولية لديه، خصوصاً إذا كان شخصاً نرجسياً يعتاد على الاتكال على أهله في مختلف الأمور من دون مواجهة العواقب. للتخفيف من الآثار المترتبة على النرجسية عند المراهق، يُنصح بتعليمه كيفية الاعتماد على نفسه ومواجهة المصاعب بالإضافة إلى تحمّل الخسارة أيضاً.

 

- القدوة الحسنة:

يتمتع المراهق بذاء وقدرة انتباه دقيقة لدرجة عدم تقبل ملاحظات الأهل والمقرّبين في حال لم يقتنع بها. وغالباً ما لا يمكن السيطرة على سلوكيات المراهق المنحرفة نتيجة إبداء النصائح من دون تطبيقها أمامه، لذلك فإن القدوة الحسنة تلعب دوراً إيجابياً في التعامل السليم مع المراهق النرجسي وتخفف من هذا الاضطراب لديه.

 

- التشجيع على التطوع:

من المهم تشجيع المراهق على التطوع للتخفيف من معاناة الآخرين ومساعدتهم في مسائلهم المتنوعة، مما يجعل النرجسية تخفّ تدريجياً لأن العمل التطوعي يجعل الفرد يخرج من ذاته لملاقاة الآخر الذي يعتبره أقلّ شأناً منه في حال كان مصاباً باضطراب الشخصية النرجسية.

 

من الطبيعي أن يزخر سلوك المراهق بالقليل من النرجسية، ولكنّ هذه الشخصية يمكن أن تتطوّر إلى اضطراب جدّي في حال عدم التعامل معها بشكلٍ سليم وصحي. 

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

لقراءة المزيد عن الشخصية النرجسية وفترة المراهقة إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟