لماذا يمكن ان يكون الصدام مستمرّاً بين المراهق وأهله؟

لماذا يمكن ان يكون الصدام مستمرّاً بين المراهق وأهله؟

من الطبيعي ان تحدث بعض الصدامات بين الأهل والمراهقين. فمرحلة المراهقة هي وقت تتعارض فيه الرغبة بالاستقلالية وتأثير الوالدين، حيث يكون لدى المراهقين بعض الأفكار الخاصة بهم ولكن لا يزالون يعيشون تحت سقفهما. من هنا، لا يحمل المراهقون بالضرورة نفس المعتقدات والقيم مثل والديهم وهذا ما يولّد بعض الصدامات المستمرّة.

 

الصدام المستمر مع المراهق

موعد العودة الى المنزل

موعد العودة الى المنزل هو موضوع كلاسيكي يمكن للأهل والمراهقين أن يتصادموا بشأنه. في الواقع، ان موضوع تأخر المراهقين عن موعد عودتهم الى المنزل يمكن ان يثير قلق الاهل. من هنا، من الممكن ان تشتدّ حدة الصدام قبل وبعد خروج المراهق من المنزل.

 

كثرة استخدام مواقع التواصل الاجتماعية

عادةً، يحدث الصدام بين الاهل والمراهق بعد استخدامه للهاتف او لمواقع التواصل الاجتماعية بشكل مفرط. في الواقع، ان الاهل يفضّل ان يستثمر طفلهم المراهق وقته في الدراسة او في تعلّم بعض الأنشطة الجديدة.

 

الضوضاء

لا يهم ما إذا كانت حفلة أو غيتار كهربائي أو تلفزيون - لا يبدو أن الاهل لديهم نفس التسامح مع الضوضاء مثل المراهقين. في بعض الأحيان، يرغب المراهقون في الاستمتاع بصخب بينما يريد اهلهم النوم. هذا الصدام شائع ويحدث كل يوم. يمكن أن تندرج النزاعات حول نوع الموسيقى ضمن هذه الفئة أيضاً، لأنه إذا كان الاهل لا يحبون الموسيقى التي يستمع إليها الأطفال، فمن المرجح أن يطلبوا منهم الإمتناع عن الإستماع اليها.

 

العلامات المدرسية

إذا كانت هناك طريقة واحدة سهلة وموحدة يمكن للوالدين قياس النضج والانضباط، فهي من خلال النظر إلى علامات المراهق المدرسية. على الرغم من أن هذا قد لا يكون صحيحاً، فقد يحدث الصدام عندما لا يتم تلبية توقعات الوالدين.

 

كيفية التقليل من الصدام المستمر مع المراهق

- تذكروا أن نمو دماغ المراهق يعني أن طفلكم قد لا يكون قادراً على رؤية مخاطر وعواقب الموقف. قد لا يتمكن طفلكم من رؤية الامور من وجهة نظركم أيضاًز من هنا، يجب ان تفسّروا لطفلكم المراهق عواقب تصرفاتهم وقرارتهم، وحتى في بعض الأحيان السماح لهم بمواجهتها للتعلّم منها.

-  من المهم التفكير جيّداً بكل كلمة تريدون استخدامها قبل توجيهها الى طفلكم المراهق. ان بعض الكلمات والمصطلحات يمكن ان تكون جارحة، تؤدي الى قلة الثقة بنفسهم.

- ايضاً يجب ان تعاملوا طفلكم المراهق كأنه صديق لكم، وان تحاولوا التحدث معه عن كلّ ما يمكن ان يعاني منه. فإكتساب ثقة طفلكم أساسية للحدّ من الصدام المستمرّ.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن المراهقين اضغطوا على الروابط التالية:

متى تنتهي مرحلة المراهقة؟

ما هي تبعات عدم رضا المراهق عن مظهره؟

اي اضطرابات نفسية تُعتبر الأكثر شيوعاً في عمر المراهقة؟

‪ما رأيك ؟