ما هو اضطراب نقص الانتباه عند المراهقين؟

ما هو اضطراب نقص الانتباه عند المراهقين؟

يعاني عدد من المراهقين من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أو قصور الانتباه وفرط الحركة، وهو اضطراب يصيب الملايين من الأطفال حول العالم وينتقل معهم إلى مرحلة المراهقة والبلوغ. فما هو هذا الإضطراب، أعراضه وطرق التعامل مع المراهقين الذين يعانون منه؟


ما هي هذه المشكلة؟

هو عبارة عن اضطراب ناتج عن تأخر في النمو العصبي، تنتج عنه حالة يكون فيها الطفل والمراهق في ما بعد غير قادر على التقيّد بتعليمات المدرّسين أو الأهل، وهو يجد صعوبة كبرى في الإنتباه إلى القوانين وهو يلتهي في معظم الأوقات بأشياء صغيرة، غير قادر على التركيز مما يصعّب عليه مهمة الإندماج في الصف الدراسي أو في نشاطات العائلة أو التقيّد بقوانين المنزل.

في الكثير من الأحيان، وبسبب التراجع الدراسي وعدم الإلتزام بإرشادات الأهل وميل المراهق إلى مخالفة القوانين، يظن الأهل أن ابنهم المراهق هو مشاغب بطبعه ويتعاملون معه على هذا الأساس، ولكن الحقيقة هي أنه يعاني من الإضطراب وهو بحاجة إلى المساعدة الطبية والنفسية.

كيفية التعامل معها

إن التعامل مع المراهق الذي يعاني من اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة هو بمثابة تحدٍّ بحد ذاته، تحدٍّ للأهل وللمدرسين وللطبيب المتابع للحالة. فهؤلاء المراهقون هم غالباً مفرطو النشاط، لا يستطيعون التركيز على أمر معين لأكثر من دقائق معدودة، وهم لا يستطيعون الاندماج بشكل طبيعي مع المراهقين الآخرين مما يزيد معدل الثورة لديهم على القوانين وعلى السلطة، وذلك في بعض الحالات يجعلهم يدنون أكثر من حالات الانحراف الإجتماعي والأخلاقي.

هذا النوع من المشاكل يسبب الكثير من الإضطرابات العائلية والاجتماعية، والمراهق في الكثير من الأحيان يدرك مشكلته ولكنه لا يستطيع السيطرة عليها.

في هذه الحالات، يكون المراهق بحاجة إلى المزيد من الحنان والعطف والتوجيه والدعم المعنوي، كما أنه من الضروري التعاون مع الطبيب المتابع لحالة ابنهم المراهق، والتنسيق مع المدرسين لتأمين الأجواء المناسبة لهذا المراهق في المدرسة ومساعدته في السيطرة على تصرفاته قدر الإمكان والإندماج في أكثر في محيطه.

المزيد حول تربية المراهقية في ما يلي:

هكذا تساعدين إبنك المراهق على تعزيز ثقته بنفسه

الحبّ في سنّ المراهقة... هل هو حقيقيّ؟

ما هي أبرز العلامات التي تدلّ على دخول مرحلة المراهقة؟

‪ما رأيك ؟