هل ابنكم المراهق يشتم؟ إليكم السبب وطريقة التعامل مع هذه المشكلة

هل ابنكم المراهق يشتم؟ إليكم السبب وطريقة التعامل مع هذه المشكلة

في مرحلة المراهقة، يتغيّر سلوك المراهق حيث ينتقل من الطفولة البريئة إلى الشعور بأنّه بالغ، فيحاول فيها تقليد الكبار سواء بكلامه أو تصرّفاته. وهذا الأمر يجعل يتحدّث بطريقة فظّة فيها تمرّد كمحاولة لفرض نفسه وشخصيّته ووجوده في البيت أمام أهله أو في المجتمع الذي ينتمي إليه.

لذا يلاحظ الأهل أنّ طفلهم المراهق بدأ يتلفّظ بالشتائم ما يسبّب لهم انزعاجاً كبيراً، وهذا ما نضيء عليه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لماذا يشتم المراهق؟

يهدف المراهق في هذه المرحلة الصعبة نفسيّاً، إلى فرض شخصيّته، فهو يتأثّر بالبالغين من دون أن يُظهر ذلك ويحاول بالتالي تقليدهم بشتّى الوسائل، فيستعمل الشتيمة والتلفّظ بكلمات سيّئة كأداة لإثبات الذات.

وبما أنّ المراهق يمرّ في هذه المرحلة بتقلّبات مزاجيّة ونفسيّة، فانّ هذا الأمر يعرَّضه لمشاعر الغضب والعصبيّة، ولكي يعبّر عن عصبيّته يلجأ إلى الشتم والسباب.

كذلك في هذه المرحلة، يمكن أن يتمرّد المراهق ويسعى لعصيان أوامر أهله ومن هم أكبر منه، وبالتالي يلجأ الى الشتيمة كردّة فعل سريعة ولفظيّة للحالة المزاجيّة التي يمرّ بها.

أضف إلى ذلك، أنّه في هذه المرحلة غالباً ما يبعد المراهق عن أهله وقد يقلّ التواصل بينهم، ويتقرّب أكثر من أصدقائه، وممكن أن يتأثّر بتصرّفاتهم وبالكلمات التي يستخدمونها ومنها  كلمات الشتيمة.

 

كيف يمكن أن يتعامل الأهل مع ابنهم المراهق؟

- وطّدوا التواصل مع ابنكم من خلال الاستماع له ولمشاكله من دون وعظه أو التصويب على أخطائه فقط.

- فسّروا للمراهق أنّ الشتم ليس الوسيلة الأفضل للتعبير عن غضبه، بل بهذه الطريقة يشوّه صورته في المجتمع.

- شجّعوه على القيام بنشاطات جسديّة أهمّها ممارسة الرياضة أو بعض الهوايات المفضّلة لديه، ما يشغل وقته.

- حتى لو كبر، استمرّوا بإظهار حبّكم وحنانكم له، فالتعبير عن المشاعر سيساعده على تخطّي مشاكله بشكل أفضل.

- قوموا بتهنئته على إنجازاته وساعدوه على تقوية نقاط ضعفه من خلال تشجيعه على تطويرها.

- الفتوا انتباهه الى رفاق السوء وشجّعوه على الابتعاد عنهم لكن دون الضغط كثيراً ما يمكن أن يسبّب ردّة فعل عكسية.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

لقراءة مزيد من المقالات عن صحة المراهق النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

ثقة المراهق بنفسه مفتاح لمستقبل أفضل... هكذا تساعدونه على تقويتها!

قلّة احترام المراهق لأهله... خطوات فعّالة لمواجهة هذه المشكلة!

قلق المراهق... هذه هي أسبابه ونصائح للأهل للتعامل معه

‪ما رأيك ؟