فوائد عصير الشمندر ستدفعكم الى اعتماده في نظامك الغذائي!

فوائد عصير الشمندر ستدفعكم الى اعتماده في نظامكم الغذائي!

قد لا يكون الشمندر من الخضروات الأحبّ إلى قلبكم، إلا أن فوائده العديدة من شأنها أن تقلب مجرى حالتكم الصحية، وقد تجنّبكم مشاكل أنت بغنى عنها. فقد إرتقى الشمندر الأحمر إلى قائمة الأطعمة الخارقة باعتباره نباتاً جذرياً طبيعياً ومصدراً غنياً للمواد الكيميائية النباتية والمركبات النشطة بيولوجياً، وقد أثبت قدرته في تحسين العديد من النتائج السريرية والمرضية.

 

ما هي فوائد عصير الشمندر؟

- يساعد على خفض ضغط الدم: وجد الباحثون في دراسة أجرتها جمعية القلب الأميركية، أن الأشخاص الذين شربوا 250 ملليلتراً من عصير الشمندر يومياً قد شهدوا انخفاضاً في ضغط الدم. يعود ذلك إلى أن الشمندر الأحمر غني بالنترات، التي يحوّلها الجسم إلى أوكسيد النيتريك الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية ما يساهم بنقل الأوكسجين بشكل أفضل، وبالتالي يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية.

- يحسن القدرة على التحمل: شرب عصير الشمندر يزيد من مستويات نترات البلازما ويعزز الأداء البدني، بحسب دراسة أجرتها المكتبة الوطنية للطب على راكبي دراجات هوائية. 

- يحسن قوة العضلات لدى الأشخاص المصابين بقصور القلب: أشارت نتائج دراسة أجرتها جمعية القلب الأميركية عام 2015  إلى أن الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب شهدوا زيادة بنسبة 13% في قوة العضلات بعد ساعتين من شرب عصير الشمندر. 

- يبطئ من تطور الخرف: وفقًا لدراسة أجرتها المكتبة الوطنية للطب عام 2011 ، قد يساعد النترات في زيادة تدفق الدم إلى الدماغ لدى كبار السن وفي إبطاء التدهور المعرفي. فبعد أن تناول المشاركون نظامًا غذائيًا عالي النترات يعتمد على عصير الشمندر، أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ زيادة في تدفق الدم في الجزء المرتبط بالتفكير والسلوك المعرفي.  

- يساعد في الحفاظ على وزن صحي: عصير الشمندر قليل السعرات الحرارية ولا يحتوي على دهون تقريباً. وخاصة عند تناوله في فترة الصباح، يمثل عصير الشمندر خياراً رائعاً لأنه يمنحك المغذيات اللزمة ويزيد من طاقتك كي تبدأي يومك.

- يحمي من السرطان: يحصل الشمندر على لونه الغني بفضل مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الماء (Betalains) التي تتمتع بقدرات وقائية كيميائية ضد بعض خطوط الخلايا السرطانية. ويُعتقد أن مضادات الأكسدة هذه تساعد في العثور على الخلايا غير المستقرة في الجسم وتساهم في تدميرها.

- يخفض نسبة الكوليسترول: وجدت دراسة للجمعية الرومانية للعلوم الصيدلانية عام 2011 أجرتها على الفئران أن مستخلص جذر الشمندر يخفض الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية ويزيد الكوليسترول الحميد، كما أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي على الكبد. ويعتقد الباحثون أن إمكانية خفض الكوليسترول في جذر الشمندر ترجع على الأرجح إلى المغذيات النباتية التي يحتويها ، مثل الفلافونويد.

 

هل من آثار جانبية لعصير الشمندر؟

- تغير في لون البول والبراز: شرب عصير الشمندر بانتظام يمكن أن يؤثر على لون البول والبراز بسبب الصبغات الطبيعية في هذا النوع من الخضراوت. لذا قد يلاحظ الناس بولاً وبرازاً وردياً أو أرجوانياً، فاطمئني إلى أن هذه التغييرات اللونية موقتة وليست مدعاة للقلق.

- إنخفاض ضغط الدم: تؤثر النترات الموجودة في عصير الشمندر على ضغط الدم. لذا يجب على أي شخص يعاني من انخفاض في ضغط الدم أو يتناول حالياً أدوية ضغط الدم، إستشارة طبيبه قبل إضافة عصير الشمندر إلى نظامه الغذائي.

- حصوات الكلى: يحتوي الشمندر على مستويات عالية من الأوكسالات التي يمكن أن تسبب حصوات الكلى لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بهذه الحالة.

 

كلّ أسئلكم حول التغذية وٳنقاص الوزن يجيبكم عنها الأخصائيين المتوفّرين لاستشارة الكترونية عبر موقع www.sohatidoc.com. احجزوا الموعد المناسب لكم!

لنصائح تغذية أكثر، إليكم هذه المواضيع من موقع صحتي:

هل جرّبتم يوماً مشروب القرفة مع الزنجبيل؟ فوائده تفوق التوقعات

كيف يمكن أن تحسّنوا صحّة قلبكم عبر تناول الفلفل الحار؟

هل تعرفون ما هي الفوائد المذهلة التي يوفّرها ماء الكرنب؟

‪ما رأيك ؟