مشروبات الحمية... لا تُخدعوا بها!

مشروبات الحمية... لا تُخدعوا بها!

إنّ الحمية المتكاملة والناجحة لا بد أن تضمّ، إضافة إلى الغذاء الصحّي والسليم، المشروبات الصحّية أيضاً كالعصائر الطبيعية والكوكتيلات، والتي تؤدي إلى تحسين عملية الهضم وتقليل الشهية للطعام وخفض محتوى السعرات الحرارية. ولكن ماذا عن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية... فهل توافق نظامكم الغذائي؟.

 

مشروبات الحمية مضرّة

 

إذا كنتم ما زلتم تعطون الاولوية للمشروبات الغازية المنخفضة السعرات، ننصحكم بأن تعدلوا عن قراركم. فقد اكتشف علماء بريطانيون أنّ المشروبات الغازية الخاصّة بالحمية أشد ضررًا من المشروبات الغازية العادية، لأنها لا تخلص جسم الإنسان من السعرات الحرارية الزائدة، وتتضمن في الوقت نفسه عناصر غذائية مضرّة بالصحّة. ويرى الخبراء أنّ المشروبات الغازية للحمية لا تعود بأية منفعة للإنسان، بل تؤثر سلبًا على تبادل المواد في جسمه. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ مثل هذه المشروبات تحتوي على عناصر غذائية مضافة لا تدخل في تركيب المشروبات العادية، ومنها بدائل السكر وتراكيب عضوية وتوابل، من شأنها أن تهيّج  حاسة التذوق في اللسان ليشعر الإنسان بالمزيد من العطش والجوع. واكتشف العلماء أيضًا أنّ المشروبات الغازية قد تؤدي إلى تدهور الصحة في حال تعاطيها مع الثلج. فتنبّهوا الى مخاطر هذه المشروبات واستبدلوها بالعصائر الطبيعية التي تفيدكم صحّياً وغذائياً.  

‪ما رأيك ؟
من انوثة