نصائح ذهبية للاستمتاع بالأعياد من دون تخمة وعسر هضم

نصائح ذهبية للاستمتاع بالأعياد من دون تخمة وعسر هضم

موسم الأعياد هو من دون شك مناسبة للقاء العائلة والأصدقاء، موسم تكثر فيه الزيارات الإجتماعية والعائلية وتكثر فيه الإحتفالات واللقاءات حول الموائد التي تعج بمختلف أنواع الأطعمة الدسمة والحلويات اللذيذة التي تُعرف بها هذه الفترة. فكيف يمكنكم تفادي الإصابة بالتخمة وعسر الهضم خلال العزومات في هذه الفترة وبشكل خاص خلال عشاء العيد المنتظر؟

نصائح لتفادي التخمة

يجب أن نعرف أن الموضوع بكامله مرتبط بإراد الشخص وقراره، فإذا كان بنيّته الإكثار من الطعام سوف يصاب بالتخمة، أما إذا تعامل مع الموضوع بطريقة منظّمة، فإنه سوف لن يعاني من أية مضاعفات أو مشاكل. وفي ما يلي بعض الأفكار ضمن هذا الإطار. 

قبل وقت العشاء: ينبغي أن تبدأ الخطة منذ الصباح، أي البدء بفطور صحي يمنح الجسم الطاقة، وتناول وجبة غداء صحية أيضاً مما يمنع الشخص من الشعور بالجوع بشكل كبير في وقت العشاء، فيتناول كمية هائلة من الأطعمة الموجودة على مائدة العيد.

خلال العشاء: يجب البدء بصحن من السلطة الغنية بالألياف والفيتامينات والتي تسرّع الشعور بالشبع ولا تحتوي الكثير من السعرات الحرارية، على أن تكون الصلصة صحية أسضاً لا تحتوي الكثير من المواد الدهنية والسكر والملح.

تناول الطعام بحكمة: أي تنويع الوجبة بين الأنواع المختلفة من الأطعمة الموجودة على المائدة ولكن بكميات قليلة جداً، مع التركيز على الأنواع المطهوة بطريقة صحية، أي تجنّب الأطعمة المقلية والتي تحتوي على الكثير من الدهون.

المحادثات مع الآخرين: إن موسم الأعياد يجمع العائلة وبعض الأشخاص الذين لا نلتقي بهم دائماً، لذلك فإن المحادثات على المائدة من شأنها أن تجعل إيقاع تناول الطعام أبطأ، وبالتالي تفتح المجال للجسم بالشعور بالشبع بعد وقت قصير من البدء بتناول الطعام، وذلك لأن الجسم يبدأ بإعطاء إشارات الشبع بعد 20 دقيقة من بداية الوجبة.

عدم الأكل لإرضاء الآخرين: لا يجب على الشخص الذي يحاول الوقاية من التخمة أن يأكل كمية إضافية من الطعام إرضاء من قام بتحضيرها، ولكن يمكنه أن يبدي إعجابه بالوصفة من خلال تناول قضمة صغيرة منها، والاستفسار عن طريقة تحضيرها.

بعد العشاء: من الضروري أن ينتبه الشخص إلى ضرورة تفادي المشروبات التي تحتوي على كافيين مباشرة بعد إنهاء وجبة العشاء، وذلك لأن هذه الأنواع من المشروبات تزيد من حموضة المعدة وتساهم في الإصابة بعسر الهضم. لذلك من الضروري الإنتظار لساعة على الأقل قبل تناول أي نوع من المشروبات أو الحلويات أو الفواكه، وذلك لتسهيل عملية تكسير الطعام من قبل المعدة والبدء بعملية الهضم.

إقرؤوا المزيد حول مشاكل المعدة:

نصائح لعلاج التهاب المعدة

ما يجب ان تعرفوه عن اعراض التهاب المعدة

هذا ما يجب ان تعرفوه عن التهاب المعدة

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا