تنظيف الطفل بعد الولادة ضروري ... لكن ليس قبل هذه الفترة!

تنظيف الطفل بعد الولادة ضروري... لكن ليس قبل هذه الفترة!

رؤى معلوف

بعد عملية الحمل والولادة، تكونين بحالة من الترّقب الدائم لمقابلة طفلكِ الصغير وإحتضانه، كما أنكِ ستلاحظين بعض الآثار على بشرته. وهنا نشير الى أنه بعد عملية الإنجاب من الضروري الإمتناع عن غسل جسم صغيركِ بشكل عاجل، حيث أن هذه الطبقة الشمعيّة التي تكون عليه تحمل له العديد من الفوائد الصحيّة التي نعرضها لكِ في السطور التالية من صحتي.

 

فوائد عدم غسل الطفل في الساعات الأولى بعد الولادة

 

يولد الأطفال بطبقة شمعية بيضاء، والتي يجب عدم التخلص منها قبل مرور 24 ساعة على الأقل بعد الولادة، ليتمتع الطفل بكل فوائدها، ومن أهمها:

- تساعد هذه المادّة على ترطيب بشرة المولود حتى لا تتعرّض للجفاف عند ملامسة الهواء.

- ما يميّز هذه الطبقة أنها تحتوي على الكثير من مضادّات البكتيريا والفطريّات من بقايا السائل الأمنيوسي، وهي بالتالي تساهم في وقاية الطفل من أيّ عدوى جلديّة قد تنتقل له داخل المستشفى.

- لهذه الطبقة الشمعية القدرة على حماية الجهاز المناعي للرضيع في أيامه الأولى. 

- إن اللجوء الى إستحمام الطفل بعد الولادة مباشرة يسبب تراجع كبير في درجة حرارة جسمه مرة واحدة، ما يجعله بحاجة ماسّة الى ضرورة ملامسة جلد أمه بشكل عاجل، ليحصل على الحرارة المناسبة والمثالية له.

 

كيف يمكن تنظيف الطفل بعد الولادة؟

 

إن الطفل لا يولد متّسخاً، وبالتالي فليس هناك من ضرورة لغسله بشكل كامل قبل اليوم التالي من الولادة، كما نشير الى أنه يجب الإكتفاء بتنظيف بشرة حديث الولادة بعد عملية الإنجاب مباشرةً من خلال إستخدام قطنة ناعمة معقمّة ومبللة، وذلك للتخلّص من الدم أو البقايا الناتجة عن خروجه من الرحم فقط، من دون إزالة الطبقة الشمعية البيضاء من على جلده حيث أنه يجب الحفاظ عليها قدر الإمكان وهي تغطي جلده بالكامل. وبعد مرور ما لا يقلّ عن 24 ساعة من الولادة، من الممكن غسل الطفل بالكامل بإستخدام الماء الدافئ، على أن يكون ذلك برفق وحذر من قبل شخص متخصص أو لديه خبرة حتى لا يسبب ذلك أي ضرر محتمل للمولود الجديد.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق العناية بالرضيع بعد الولادة:

هكذا تعتنين ببقايا الحبل السري عند الرضيع

6 خطوات ضرورية يجب القيام بها لطفلكِ بعد الولادة!

كل ما يهمك معرفته حول استحمام الرضيع في الشهر الأول

 

‪ما رأيك ؟