كيف يؤثر الحوض الضيق على عملية الولادة؟

كيف يؤثر الحوض الضيق على عملية الولادة؟

يعدّ الحوض الضيق من أكثر المشاكل التي تعيق عملية الولادة الطبيعية وتجعلها أكثر تعقيداً، حيث أن هذه الحالة قد تهدد الأم والجنين. وإذا كنتِ على أبواب الولادة، موقع صحتي سيقدّم لكِ المعلومات الكاملة التي تساعد في الإجابة عن أسئلتكِ وهواجسكِ في هذا الإطار.

 

ما هي أسباب ضيق الحوض؟

 

أسباب الحوض الضيق متعددة، منها:

- العامل الوراثي.

- نقص نمو الجسم بسبب الامراض المزمنة منذ الطفولة.

- الإصابة بالكساح الذي يؤدي الى ليونة عظام الحوض وتشوهات العامود الفقري والاطراف السفلية.

- إحتمال التعرّض لكسر في عظام الحوض وعدم إلتئامها بشكل صحيح.

 

كيف يمكن إكتشاف أن الحوض ضيق؟

 

وسائل كثيرة قبل الولادة تساعد في إكتشاف ضيق الحوض عند الأم، وذلك من خلال قياس الحوض عن طريق الفحص السريري، أو الأشعة السينية، أو الأشعة المقطعية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وكل هذه الوسائل تحدد قياسات أقطار الحوض ورأس الطفل. مع الإشارة الى أنه يجب تنفيذ جميع هذه التقنيات بدقة من خلال الطبيب المختّص للحصول على القياسات الحقيقية.

 

ما هي مخاطر ضيق الحوض على الولادة؟

 

غالباً ما يؤدي ضيق الحوض عند المرأة الى التوّجه نحو الولادة القيصرية، علماً أن هذه الحالة قد تحمل بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث ومن أبرزها:

 

- شلل إرب: ويحدث هذا عندما لا تستطيع أكتاف الطفل المرور عبر قناة الولادة، ما يؤدي إلى ضعف وتأثر الحركة في ذراع واحدة، علماً أنه وفي حالات نادرة قد يعاني بعض الأطفال من الشلل في الذراع المصابة.

 

- إصابة العصب الحنجري: حيث أن الطفل قد يعاني من إصابة في الأحبال الصوتية إذا أصبح رأسه مرناً أو مستديراً أثناء الولادة، ما قد يسبب صعوبة في البلع أيضاً، علماً أن هذه المشكلة تزول تلقائياً بغضون أشهر قليلة.

 

- الكسور العظمية: نتيجة تعرّض الطفل لصدمة، ما يسبب حدوث كسر في عظام الطفل لا سيما في مناطق الكتف أو الساق، ولكن معظم هذه الكسور سوف تلتئم مع الوقت.


إليكِ المزيد من صحتي عن المشاكل التي تواجه الولادة:

خلال حملك تفادي هذه الأسباب التي تؤدي الى الولادة المبكرة!

هل الولادة في الشهر الثامن خطيرة؟

اليكِ اسباب وأعراض الولادة في الشهر السابع

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟