كيف يمكن تسريع الشفاء من الولادة القيصرية؟

كيف يمكن تسريع الشفاء من الولادة القيصرية؟

يُعتبر انجاب الطفل بعد اجراء عملية قيصرية من الأمور الصعبة التي يمر بها جسم المرأة. لذلك ستحتاج الأم إلى وقت أطول للتعافي أكثر مما تحتاجه عادةً بعد الولادة المهبلية الروتينية.

فيما يلي أربع اقتراحات لتسريع الشفاء والحد من مشاعر الألم والتعب والإرهاق.

 

- الحصول على قسط وافر من الراحة

الولادة القيصرية هي عملية جراحية كبرى. وتماماً مثل أي عملية، يحتاج جسم المرأة إلى وقت للشفاء بعد ذلك. من المتوقع البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام بعد الولادة (لفترة أطول إذا كانت هناك مضاعفات). ومن الأفضل منح الجسم حتى ستة أسابيع للشفاء التام في المنزل.

من هنا يمكن طلب مساعدة الأصدقاء والأقارب في تغيير الحفاضات والأعمال المنزلية حتى تتمكن الأم من الاستلقاء قدر الإمكان. حتى بضع دقائق من الراحة بين الحين والآخر يمكن أن تساعد.

 

- الدراية والتمهل

من الأفضل تجنب صعود ونزول السلالم بقدر المستطاع. يمكن الاحتفاظ بكل ما تحتاجه الأم بالقرب منها، مثل لوازم تغيير الحفاضات والطعام، حتى لا تضطر إلى الاستيقاظ واتنقل كثيراً.

قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثمانية أسابيع حتى تعود المرأة إلى روتينها المعتاد. ومن النصائح المهمة جداً بعد إجراء العملية القيصرية، إذا اضطرت الأم إلى العطس أو السعال، يجب إمساك البطن قبل ذلك لحماية موقع الشق.

من الأفضل تجنب التمارين الشاقة، لكن يمكن المشي برفق قدر المستطاع. ستساعد الحركة على الشفاء ومنع الإمساك وتجلط الدم. هذا وتعتبر رياضة المشي طريقة رائعة لتقارب بين الطفل والأم.

 

- تخفيف الألم

اعتماداً على مستوى الانزعاج، قد يصف الطبيب مسكناً للألم أو ينصح بتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل إيبوبروفين (أدفيل ، موترين) أو أسيتامينوفين (تايلينول). وبالإضافة إلى مسكنات الألم، يمكن استخدام وسادة تدفئة لتخفيف الانزعاج في موقع الجراحة.

 

- التغذية الجيدة

لا تقل أهمية التغذية الجيدة في الأشهر التي تلي الولادة عن أهمية ما كانت عليه أثناء الحمل. فالأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية لا تزال تعتبر المصدر الأساسي لتغذيته. لذلك، تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة وشرب الكثير من السوائل سيحافظان على صحة الام وسيساعدانها على أن تصبح أقوى.

 

لقراءة المزيد عن المخاطر الصحية الأخرى:

أسباب السعال الجاف في فصل الصيف... احذروا منها!

متلازمة كاواساكي قد تصيب أطفالكم الصغار... بلّغوا فوراً عن اعراضها!

لماذا يزداد التسمّم الغذائي في الصيف؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة