نصائح فعّالة لتتعافي بسرعة من الولادة القيصرية

نصائح فعّالة لتتعافي بسرعة من الولادة القيصرية

 التعافي من الولادة القيصرية

يمكن أن يكون للولادة القيصرية تأثير كبير على صحة الأم العقلية والجسدية في الأسابيع التي تليها. لتسريع عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية والتركيز أكثر على العناية بطفلكِ حديث الولادة، لا بدّ من ان تتعرّفي على بعض النصائح المفيدة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الفترة التي تحتاجينها للتعافي

قد يستغرق التعافي من الولادة القيصرية حوالي ستة أسابيع. إذا كنتِ تعانين من أي مشاكل أثناء الولادة القيصرية أو بعدها، أو إذا كنت تعتنين بأطفال آخرين في المنزل، فقد تشعرين أنك بحاجة إلى مزيد من الوقت للتعافي. تحدثي إلى طبيبك في حال لم يختفِ الألم والإزعاج أو لم تشعري أنكِ قد تعافتِ بعد ستة أسابيع من الولادة القيصرية.

 

 نصائح للتعافي من الولادة القيصرية بسرعة

- الحصول على الكثير من الراحة: الراحة أمر حيوي للتعافي من أي عملية جراحية. ومع ذلك، فإن الراحة تكاد تكون مستحيلة بالنسبة للعديد من الامهات الجدد مع وجود مولود جديد في المنزل. ينام حديثي الولادة لمدة ساعة أو ساعتين قبل ان يستيقظوا للرضاعة.

يجب ان تحاولي دائماً ان تنامي في الوقت الذي ينام فيه طفلكِ، أو الحصول على مساعدة من أحد أفراد الاسرة حتى تتمكني من أخذ قيلولة خلال النهار. ومن السهل أن تشعري بالإرهاق من الأعمال المنزلية او من ايّ مجهودٍ، لكن التخلي عن النوم لتنظيف المنزل يمكن أن يضرّ بصحكِ. لذلك، احرصي على النوم عندما تسمح لكِ الفرصة.

 

- مارسي المشي: يمكن أن يساعد المشي في الحفاظ على لياقتك والحفاظ على صحتكِ النفسية والعقلية بعد الولادة القيصرية. يقلل المشي أيضاً من خطر الإصابة بجلطات الدم ومشاكل القلب أو الأوعية الدموية الأخرى ويسرّع من عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية. ولكن، لا تجبري نفسكِ على القيام بمجهودٍ كبير اثناء المشي، بل ابدئي تدريجياً بالمشي وذلك على طرقاتٍ مستقيمة.

 

 - التحكم في الألم: في حال شعرتِ بالألم، يجب ان تستشيري طبيبكِ على الفور. يوصي بعض الأطباء بتناول المسكنات التي تساعد على التقليل من الإزعاج والالم.

 

- احصلي على دعم للرضاعة الطبيعية: يرتبط إجراء ولادة قيصرية بصعوبات الرضاعة الطبيعية. من هنا، عليكِ ان تستعيني بالوسائد الداعمة والمخصصة للرضاعة الطبيعية. ان هذه الوسائد تسهّل عملية الرضاعة الطبيعية عليكِ وعلى طفلكِ، علماً انها لا تسبب لكِ ايّ ازعاجٍ او الم في مكان الجرح.

 

- الحدّ من الإمساك: يمكن أن يؤدي الجمع بين التغيّرات الهرمونية وضعف عضلات المعدة وقضاء الكثير من الوقت في الاستلقاء إلى الإمساك. يمكن أن يكون الإمساك الشديد مؤلماً، ويمكن أن يؤدي الإجهاد إلى التسبب بشقوق في مكان الجرح. اشربي الكثير من الماء واسألي الطبيب عن تناول ملين للبراز. يمكن أن يساعد تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضروات، على منع الإمساك.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لقراءة المزيد عن المواضيع بعد الولادة اضغطوا على الروابط التالية:

قبل معاودة الرياضة بعد الولادة... احذري هذه الأمور!

كيف تعرفين أنّك تعانين من تكيّس المبايض بعد الولادة؟

حقائق عليك أن تعرفيها عن جسمك بعد الولادة

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟