Sohati - التنظيف بعد الاجهاض

التنظيف بعد الاجهاض

هذه هي طرق تنظيف الرحم بعد الإجهاض

الإجهاض هو من التجارب الأكثر صعوبة التي يمكن أن تتعرّض لها المرأة، وهو يترك وراءه الكثير من الآثار السلبية على نفسيتها، ويمكن أن تمتد هذه الحالة على فترات زمنية طويلة. ولكن من الضروري أن تعرف المرأة أن تعرّضها للإجهاض لا يعني أنها لن تستطيع الإنجاب، وفقدان الجنين لا يؤثر على خصوبتها. ولكن في الحقيقة من الضروري أن يتأكد الطبيب من نظافة الرحم بعد فقدان الجنين، ليكون جاهزاً لاستقبال الحمل الجديد بعد الفترة الزمنية التي يحددها الطبيب.


تنظيف الرحم بعد الإجهاض

إذا حصل الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، أي أنه كان إجهاضاً مبكراً، فهو غالباً لا يحتاج إلى تدخّل طبي لتنظيف الرحم. فبعد حصول الإجهاض، يحتاج الرحم إلى ثلاثة أو أربعة أيام ليقوم بتنظيف نفسه بطريقة طبيعية، والتخلص من بقايا أنسجة الحمل على شكل نزيف مهبلي يشبه الطمث ولكنه أقوى ويحتوي كمية أكبر من الدماء المتجلطة. على أن ينتهي النزيف في هذه الحالة خلال أربعة أيام على أبعد تقدير.

وإذا لم يحصل ذلك، يجب على المرأة أن تتوجّه إلى الطبيب الذي يكشف بواسطة التصوير بالموجات الصوتية إذا كانت هناك بقايا أنسجة الحمل ما زالت في الرحم، وهو يقرر إذا كان هناك حاجة إلى عملية التنظيف أو إلى تناول الأدوية المضادة للالتهابات أو تلك التي من شأنها أن تساعد الرحم في عملية تنظيف نفسه.

أما عملية التنظيف والكحت فخلالها يقوم الطبيب بفتح وتوسيع عنق الرحم بواسطة أدوات صغيرة خاصة بذلك، وبعد ذلك يقوم بتنظيف الرحم من الأنسجة والخلايا الباقية من الحمل بواسطة أداة جراحية خاصة، وقد يستعمل أيضاً تقنية الشفط لإخراج هذه البقايا من الرحم.

مخاطر عملية الكحت

بالرغم من أهمية إجراء هذه العملية للتخلص من بقايا الحمل وأخذ العينات وفحصها والتأكد من عدم وجود الإلتهابات، إلا أن إجراء هذها النوع من العمليات تصاحبه بعض المخاطر، نذكر منها حدوث ثقب في الرحم أو جرح في عنق الرحم، وذلك من شأنه أن يسبب المشاكل للصحة الإنجابية في المستقبل. كما ومن الممكن أن تتسبب هذه العملية بالعدوى، وقد ترافقها الحمى والإصابة بالالتهابات.

المزيد حول الإجهاض في ما يلي:

الإجهاض في الأسبوع الثاني... وأبرز أسبابه!

تناولوا هذه الاطعمة لتنظيف الرحم بعد الاجهاض

هل من الصعب أن يحدث الحمل بعد الإجهاض؟

‪ما رأيك ؟