4 أشياء قد تشعر بها المرأة أثناء الولادة القيصرية

4 أشياء قد تشعر بها المرأة أثناء الولادة القيصرية

يشير الأطباء إلى أنه خلال أي نوع من العمليات القيصرية، يكون المريض تحت تأثير تخدير موضعي لمنع الشعور بالألم. وهذا ما يحصل تحديداً أثناء عملية الولادة، فلا ألم على الإطلاق، ولكن ذلك لا يمنع المرأة من الشعور ببعض الأحاسيس المتنوعة أثناء الولادة القيصرية.

إليكم الأحاسيس التي من المحتمل أن تشعر بها:

 

- التجاذبات

ستشعر العديد من النساء بإحساس التجاذب أثناء الولادة القيصرية. يأتي هذا بسبب تدخلات الأطباء في إزالة الطفل أو التلاعب بأعضاء الجسم. عادة ما يحذر الأطباء من إمكان الإحساس بنوع من التجاذبات، وذلك لعدم شعور النساء بالخوف أثناء الولادة. وينصحون بالاسترخاء والحفاظ على الهدوء أو التنفس العميق خلال هذا الجزء القصير والمكثف من الولادة الجراحية.

 

- الحركة الداخلية

صحيح أن المرأة الحامل تحصل على تغطية كافية من التخدير، ولكن ذلك يكون لإزالة الألم وليس لمنع الشعور بالحركة. فالإحساس بشيء ما يتحرك داخل الجسم قد يكون أمراً مخيفاً ولكنه بالتأكيد ليس مؤلماً.

 

- ضيق في التنفس

قد تشعر المرأة بقدر كبير من الضغط، خاصة في الوقت الذي يضغط فيه الطبيب على الجزء العلوي من الرحم لتوليد الطفل. من المحتمل أن يكون هذا هو الجزء الأكثر إزعاجاً في عملية التسليم، ومع ذلك، فهو لا يستمر سوى بضع ثوانٍ. تشعر المرأة كما لو أن شخصاً ما يرقد على بطنها. بالنسبة لبعض الأمهات إنه شعور عابر، لكن بالنسبة لأخريات، فقد يختبرن هذا الشعور تقريباً طوال عملية الولادة. على كل الأحوال، من الأفضل إخبار طبيب التخدير بما تشعرون به.

 

- التخدير

في بعض الأحيان، لن تشعر المرأة بالألم في أي مكان ولكن لا يزال بإمكانها معرفة أن شخصاً ما يقوم بلمسها، وهذا أمر طبيعي يشبه إلى حد كبير تخدير الفم عند طبيب الأسنان. بحيث يمكن الشعور بعمل طبيب الأسنان ولكن من دون أي أوجاع أو أضرار. وبالتالي، لا داعي لذعر والهلع. يجب الحفاظ على الهدوء الكامل أثناء الولادة لتجنب أي مشاكل محتملة.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن فترة الحمل:

متى يظهر الحمل وما هي أعراضه الأوليّة؟

متى تكتشف المرأة أنها حامل من خلال البول؟

الحمل لن يظهر من الشهر الاول... اكتشفي متى سيبان فعلاً!

‪ما رأيك ؟
من انوثة