طرق متنوعة لعلاج التهاب اللوزتين والتخلص من آلام الحلق

طرق متنوعة لعلاج التهاب اللوزتين والتخلص من آلام الحلق

اللوزتان هما كتلتان لمفاويتان تتواجدان على جانب الحلق، وتعتبران مصفاة للجسم إذ تطرد كل بكتيريا تدخل الجسم عن طريق الفم أو الجيوب الأنفية، كما وتقوم بتحفيز الجهاز المناعي لتنتج أجسام محاربة للإلتهابات، ويأتي التهابها بسبب التهاب الحلق وتراكم الفيروسات على اللوزتين فتنتفخ وتلتهب. ويجب المحافظة على دوامهما في جميع مراحل الحياة لأنهما جزء مهمّ من نظام المناعة.

 

أعراض إلتهاب اللوزتين

 

إنتفاخ اللوزتين واحمرارهما دليل على التهابهما كما هناك عدّة عوارض مرافقة أيضاً كالحمّى، الصداع، فقدان الشهية، قشعريرة، تعب وآلام في العضلات، بحّة في الصوت أو حتى فقدانه، صعوبة في البلع، التنفس عن طريق الفم، رائحة فم كريهة، طلاء أصفر أو أبيض على اللوزتين، تورّم الغدد في الرقبة أو منطقة الفك، السعال.

 

تطورات جديدة في علاج التهاب اللوزتين في منطقة الشرق الأوسط

 

العلاج الممكن لالتهاب اللوزتين

 

يمكن الغرغرة بالماء الدافئ والملح، تناول البابونج، الزنجبيل، البصل، عصير الليمون. بالاضافة الى تناول الفاكهة والأطعمة السائلة، مع الراحة ضرورية أثناء المرض. ويمكن مصّ بعض أنواع الأدوية المخدّرة مع تناول أدوية مضادة لمدة 10 أيام. لكن عندما يتكرّر إلتهاب اللوزتين بشكل سريع ومتتالي زمنياً، أو يتمّ الشخير المزمن أو الإختناق النومي، أو التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب الأذن، يجب استئصالهما عبر الجراحة. عندها يصبح الشخص أكثر عرضة للعدوى، لذا يجب غسل الأيدي دائماً بشكل جيّد وعدم التواجد مع أشخاص مصابين، لأنّ المناعة أصبحت ضعيفة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا