هذه الفحوصات أساسية لتشخيص مرض الذئبة الحمراء

هذه الفحوصات أساسية لتشخيص مرض الذئبة الحمراء

يظهر مرض الذئبة الحمراء عند النساء والرجال، ولكن نسبة انتشاره عند النساء أكبر منها عند الرجال، وهو يبدأ عادة في سن المراهقة. فما هو هذا المرض على وجه التحديد، وكيف يمكن تشخيصه؟ أسئلة نجيب عنها في السطور التالية.

 

ما هو هذا المرض؟

 

الذئبة الحمراء أو Systemic lupus erythematosus SLE مرض مرتبط بجهاز المناعة البشري الذي يقوم بمهاجمة الخلايا والأنسجة الصحية في الجسم بدل حمايتها، وذلك من شأنه أن يسبب إلتهابات جلدية مزمنة تظهر على شكل بقع حمراء تكون متركّزة إجمالاً في الوجه، وهي تشبه البقع الموجودة على وجه الذئبة، ومن هنا تم إطلاق هذا الإسم على المرض.

 

أعراض الذئبة الحمراء

 

لا يقتصر تأثير هذا المرض على الجلد بل أنه يمتد إلى الأعضاء الحيوية في الجسم، فمن الممكن أن تسبب الذئبة الحمراء إلتهابات في أغشية القلب والرئتين، إضافة إلى ظهور تقرحات والتهابات في الفم واللثة. الشعور بالإجهاد والتعب، إرتفاع حرارة الجسم والشعور بالبرد المفاجئ، الألم في العضلات والمفاصل، أوجاع في منطقة الصدر عند السعال.

 

الإصابة بفقر الدم وانخفاض عدد الكريات الحمراء والصفائح الكروية، كما أن هذه الحالة تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب الدائم والضيق.

 

الفحوصات الخاصة بتشخيصها

 

تعداد الدم: هذا الفحص يوم بتعداد الكريات الحمراء والكريات البيضاء والصفائح الدموية إضافة إلى نسبة البروتين والهيموغلوبين. إذا أشار هذا الفحص إلى فقر الدم أو نقص في عدد الصفائح أو كريات الدم البيضاء يمكن أن يكون ذلك مؤشراً للإصابة بالذئبة الحمراء.

 

معدّل ترسّب الكريات الحمراء: هذا الإختبار يكشف عن معدّل ترسّب الكريات الحمراء في قاع أنبوب الإختبار خلال ساعة. فإذا كان المعدّل أسرع من الطبيعي ممكن أن يشير ذلك إلى مرض متعلق بالجهاز المناعي، مثل الذئبة الحمراء.

 

عمل الكبد والكلى: إن مرض الذئبة الحمراء يؤثر على أداء الكلى والكبد، لذلك يصار إلى تقييم أداء هذين العضوين لمعرفة ما إذا كان الجسم مصاباً بالذئبة الحمراء.

كما أن فحص البول ممكن أن يشير إلى إصابة الكلى بهذا المرض، وذلك يظهر عن طريق ارتفاع نسبة البروتين وكريات الدم الحمراء فيه.

وأيضاً يقوم الطبيب باستخراج خزعة من الكلى لفحصها في حال شك في إصابتها بالذئبة الحمراء.

 

إختبار أضداد النوى ANA: إذا كانت نتيجة هذا الإختبار إيجابية فذلك يشير إلى قوة جهاز المناعة الذي من المحتمل أن تتسبب به الذئبة الحمراء. وإن كان هذا الإختبار لا يجزم بوجود المرض إلا نه يدفع الطبيب إلى طلب المزيد من الفحوصات المتخصصة للتأكد من وجود الذئبة الحمراء أو عدمه.

 

تصوير القلب والرئتين: الذي بإمكانه أن يكشف ما إذا كانت الذئبة الحمراء قد أصابت القلب أو الرئتين.

 

إقرئي المزيد حول الأمراض الجلدية في هذه الروابط:

 

ما هي افضل الطرق لعلاج مرض جلد الدجاجة؟

تفادي هذه الأسباب التي تؤدي الى ظهور الحبوب في الرأس!

3 أمراض جلدية هي الأكثر شيوعاً... اكتشفوها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة