هل سمعتم بدوار الحركة الرقمية؟

هل سمعتم بدوار الحركة الرقمية؟

فى بعض الأحيان قد يصيبك الغثيان والدوار عند تصفح هاتفك، أو بمشاهدة حركة سريعة، وذلك يرجع لما يسمى "دوار الحركة الرقمية". فما هو دوار الحركة الرقمية وكيف يمكن تجنبها؟ نقدم اليك عبر موقع صحتي جواباً حول هذه التساؤلات.

 

الدوار المفاجئ... هل هو خطير؟

 

ما هو دوار الحركة الرقمية؟

 

تشير الدراسات الحديثة الى أن تصفح الهواتف النقالة أو عند مشاهدة أحد الأفلام التى بها حركة، يمكن الشعور بالدوار، وهذا نتيجة لظاهرة تسمى cybersickness، وهذه الظاهرة تؤثر على ما يصل لـ٨٠% من الأشخاص الذين يمتلكون هواتف ذكية، وتتسبب فى الشعور بالغثيان وعدم الثبات. 

 

هل الدوخة سببها نفسي؟

 

ويؤدي دوار الحركة الرقمية إلى الغثيان وعدم الثبات نتيجة لرؤية الحركة السريعة لا سيما وأن المحتوى المرئي هو أكثر الأشياء التى ترفع إصابتك بدوار الحركة، والأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة هم من يقضون ساعات للألعاب السريعة ومشاهدة الأفلام الأكثر حركة . 

وبحسب الدراسات فان أعراض الإصابة بمرض دوار الحركة تشمل  الصداع والارتباك والحاجة للجلوس وعدم الثبات، وفى كثير من الأحيان تكون أعراض المرض خفية تتمثل فى إجهاد بالعينين، في حين تؤكد  الدراسات أن النساء هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عن الرجال.

 

ما هي دلالات الغثيان والتقيؤ؟

 

سبل معالجة دوار الحركة الرقمية

 

ان هذا المرض الجديد الذي يتطور مع تطور الهواتف الذكية، استدعى تحركاً سريعاً من العلماء لايجاد حل سريع له حيث وجدوا  أنه من خلال تثبيت بعض إشارات المخ يمكن للإنسان أن يتكيف بسرعة مع الحركة، مع دراسة كيف يحدث دوار الحركة حين يزوغ البصر ويتشتت السمع.

ويشير العلماء الى ان الصراع الدائر في المخ هو الذي يخلق هذا الشعور بالدوار أثناء محاولته معرفة وضع الجسم.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا