حمّام الزيت... هل يدمّر شعرك أم يعيد حيويته؟

حمّام الزيت... هل يدمّر شعرك أم يعيد حيويته؟

يفقد الشعر حيويته ولمعانه أحياناً، لذا تسارعين الى علاجه بحمّام الزيت الذي يعيد إليه رونقه وجماله. لكن قبل أن تباشري بحمام الزيت لشعرك، عليك أولاً أن تتعرفي عبر موقع "صحّتي" على الزيوت المستخدمة، طريقة إستعمالها وما هي مخاطرها.

طرق الحفاظ على الشعر

نشير إلى أنه يمكنك التعامل مع شعرك بطريقة تحافظ عليه، قبل اللجوء إلى حمام الزيت، من خلال الالتزام ببعض الخطوات، ومنها: الإقلال من استخدام الصبغات والعلاج الكيميائي للشعر، تدليك فروة الرأس بأطراف الأصابع وبرفق أثناء الغسيل والشطف، عدم وضع الشامبو مباشرة على الشعر، وتخفيفه بالماء الدافئ، شطف الشعر جيدًا. وعند تمشيط شعرك وهو مبلل، إستعملي مشطًا واسع الأسنان، لأن الشعر المبلل يتقطع سريعاً إذا تم استعمال مشط ضيق الأسنان.

حمّام الزيت بالشكل الصحيح

هناك أولاً العديد من أنواع الزيوت المستخدمة  في حمّام الزيت للشعر ومنها: زيت الخروع، زيت جوز الهند، زيت اللوز، زيت الخسّ، زيت السمسم، زيت الصبار، زيت الجرجير وزيت الزيتون. أمّا الطريقة الصحيحة لعمل حمّام الشعر فهي: إبدأيبتدليك فروة الرأس بحركات دائرية برؤوس الأصابع قبل بداية حمام الزيت، ولفّي منشفة مبللة بالماء الساخن حول رأسك. ثم سخّني الزيت المراد إستخدامه قليلاً حتى يصبح دافئاً وقسّمي شعرك إلى ثلاثة أقسام للأمام والخلف والجانبين. ضعي الزيت على رأسك وافركيه برؤوس الأصابع ثمّ اتركي الزيت على شعرك لمدة لا تقل عن أربع ساعات. اغسلي شعرك جيداً حتى تزول آثار الزيت نهائياً وقومي بتنشيفه.

أضرار حمام الزيت

يؤدي تسرب الزيت الى داخل فروة الراس الى خنق بصيلة الشعر نتيجة غلق الدورة الدموية في البصيلة، ما يعمل على منع الدم المحمّل بالاوكسجين والغذاء من الوصول لبصيلة الشعر. وهذا يوصل الى مرحلة ضعف الشعرة وتقصّفها ثم سقوطها. كما إنه ليس سليماً إستخدام حمامات الزيت وشامبوهات الزبادي والبيض والصبار وطرق أخرى لتغذية بصلة الشعر، وإنما تغذية بصلة الشعر تكون عن طريق تناول الاغذية الغنية بالفيتامينات. وفي حالة تساقط الشعر ينصح بمراجعة طبيب لمعرفة السبب، لأن الحالة النفسية أحيانا تؤدي إلى تساقط الشعر وبعض الامراض كمرض الغده الدرقية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة