عملية توسيع العيون تشهد إقبالاً كبيراً... فما هي تفاصيلها؟

عملية توسيع العيون تشهد إقبالاً كبيراً... فما هي تفاصيلها؟

اقتصر تجميل العيون في الماضي على علاج آثار الندبات أو العيوب الخلقية في العين، أو ازالة التجاعيد حولها، ولكن مع التطوّر الهائل في مجال الطبّ التجميليّ أصبح الاهتمام بتجميل العيون أكبر، وظهر مصطلح جديد وهو توسيع العيون.

 

ما هي عملية توسيع العيون؟

 

انّ شكل الجفون والأنسجة المحيطة بالعين من الخارج هو ما يحدّد إذا كان شكل العين واسعاً أو ضيّقاً. ومن العوامل التي تعطي شكلاً ضيّقاً للعين، تدلّي الجفن العلوي، والهالات السوداء، والجيوب الدهنية أسفل العين، والتجاعيد حول العين. لذا هناك طرق مختلفة لعمليّة توسيع العيون حسب السبب، وتتدرج من الإجراء البسيط الذي لا يستغرق بضع دقائق، الى العمليّة الجراحية التي تحتاج إلى تخدير كلّي. فما هي هذه الطرق؟

 

شدّ ترهلات الجفون

 

هو عبارة عن إجراء جراحي، يتمّ في حال تدلّي الجفون العليا أو السفلى، ممّا يضيّق المساحة المرئية بالنسبة للعين ويعطيها شكلاً أصغر. تجري هذه العمليّة تحت تأثير تخدير موضعي وأحيانا كلّي. ويقوم الطبيب الجراح من خلالها بإزالة الجلد الزائد في الجفون، ويمكن استخدام الليزر في هذه الجراحة.

 

الجفن السفلي

 

في حال وجود انتفاخ في الجفن السفلي بسبب الدهون وضعف الأنسجة، يتمّ إجراء عمليّة لإزالة الجلد الزائد مع إعادة بناء الأنسجة وأحيانا شدّ الجلد. هذه العمليّة تحتاج أيضاً للتخدير، ويتمّ فيها إجراء فتحة جراحية داخل الجفن. وأيضا يمكن استخدام الليزر في هذه العملية.

 

حقن الفيلر

 

يمكن استخدام حقن الفيلر كطريقة لتوسيع العين، لازالة التجاعيد التي تسبّب مظهراً ضيّقاً للعين. كما يقضي الفيلر على الهالات السوداء التي تعطي أيضاً مظهراً غير حيوي ومرهقاً، وتؤثر كذلك على اتساع العين الطبيعي. حقن الفيلر إجراء غير جراحي ولا يحتاج لتخدير ويستغرق بضع دقائق قليلة، كما لا يحتاج لطبيب جرّاح بل طبيب تجميل.

 

عمليّة توسيع العيون آمنة تماما على النظر ولا علاقة لها بالمكوّنات الداخلية للعين، ومع ذلك يستحسن استشارة طبيب عيون قبل إجراء العمليّة.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن امراض العيون عبر موقع صحتي: 

 

اقراوا المزيد عن انفلونزا العيون

اليكم 7 نصائح لتجنّب جفاف العين

اشارات تدلّ على مرض العيون

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا