استهلاك الملح... سبب لزيادة الوزن

استهلاك الملح... سبب لزيادة الوزن

إنّ نكهة الطعام لا تكتمل إلا بالقليل من الملح، ولدى بعض الناس، بالكثير من الملح. لذلك، يصاحب الملح كل الوجبات الغذائية التي نستهلكها، بدءاً من بالسلطات، ومروراً بالوجبات المطبوخة، إلى المكسرات والوجبات الجاهزة.

 

الكميّة الموصى بها

 

يشكّل الصوديوم ٤٠% من الملح، وهو يعتبر معدن ضروري للجسم الذي يحتاجه بكميات معتدلة. يوصى باستهلاك بين ۱٥٠٠ و۲٤٠٠ مللغرام من الصوديوم يومياً، أي من ثلثين ملعقة صغيرة إلى ملعقة كاملة صغيرة من الملح. 

 

استهلاك الملح والأمراض 

 

أولاً، عند استهلاك كمية عالية من الملح، تفشل الكلى في التخلص من فائض الصوديوم، فيرتفع مستوى الصوديوم في الدم ويسحب معه كمية من الماء من داخل الجسم إلى مجرى الدم لتمييعه. وبهذا، يزداد حجم الدم ويرتفع ضغط الدم. وبالتالي إنّ تخفيض استهلاك الملح لدى الاشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم، يرتبط بانخفاض في احتمالات الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. كما ينخفض خطر الوفاة من الأمراض القلبية وأمراض الشرايين.

 

ثانياً، استهلاك الملح بكثرة يصيب بالقرحة في المعدة وفي الامعاء، إلى جانب سرطان المعدة وإحباس السوائل في الجسم.

 

ثالثاً، إنّ تناول الملح مرتبط بفقدان كالسيوم في البول وهشاشة العظام.

 

رابعاً، إنّ استهلاك كميات كبيرة من الملح في وقت قصير، أي حوالي ۱ غرام/كغم من وزن الجسم، يمكن أن تتسبب بالوفاة.

 

الملح والوزن

 

من الجدير بالذكر أنّ أضرار الملح لا تقتصر فقط على الأمراض المذكورة سابقاً. فقد كشفت الدراسات مؤخرا أنّ استهلاك عال للملح له تأثير سلبي على الوزن. وبينما توفر ملعقة صغيرة من السكر ۲٠ سعرة حرارية، لا يحتوي الملح على أية سعرات حرارية. إلا أنّ استهلاكه يؤثر على الوزن بطرق أخرى مختلفة. فمثلا عند تناول كمية عالية من الملح، يرتفع الوزن قليلا بشكل مؤقت بسبب انحباس السوائل في الجسم. فقد كشف باحثون فنلنديون مؤخراً في دراسة بيّنوا فيها أنّ استهلاك الملح يتسبب بنوع من العطش، يشدّ المرء إلى شرب مشروبات سكرية. 

 

وقد بيّن الباحثون أنه كلما ارتفع استهلاك الشخص للملح، زاد استهلاكه للمشروبات السكرية الغنية بالسعرات الحرارية، مثل المشروبات الغازية والعصير، ما يتسبب بارتفاع في الوزن. وشملت دراسة مشابهة في بريطانيا ۱٦۸۸ مشارك بين أعمار ٤ و۱۸ عاماً، حيث ارتبط أيضا استهلاك عال للملح بزيادة في استهلاك المشروبات السكرية، وزيادة في الوزن. وينصح الباحثون بمحاربة السمنة لدى الأطفال عن طريق تجنّب الاطعمة والمقمرشات المصنّعة، التي تحتوي على كميات عالية من الملح واستبدالها بأغذية طبيعية غير مصنّعة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا