هل الشك مرض يحتاج لعلاج نفسي؟

هل الشك مرض يحتاج لعلاج نفسي؟

هناك نوعان من الشك، الشك السوي والشك غير السوي، الذي يحتمل أن يكون سمة شخصية أو عارضاً لاضطراب عقلي يؤدي إلى مشاكل في العمل وبين الأصدقاء، وعلى مستوى الأسرة. 

 

أنواع الشك غير السوي

 

أولاً، الشك الوسواسي، الذي يكون سمة للشخصية الوسواسية أو عارض لاضطراب الوسواس القهري. وعادةً يكون الفرد متأكداً من عدم صحة شكه أو ظنه في موضوع ما. 

 

ثانياً، الشك الملازم للشخصية الزورانية، الذي يكون سمة ملازمة للشخص لدرجة مؤثرة فى سلوكه وعلاقته بالآخرين، وتسمى هذه الشخصية بالشخصية الشكاكة أو الزورانية. وغالبا يبدون أسوياء، يتسمون بالرزانة وحسن المظهر ومعاملتهم حسنة لمن حولهم، إلا مع من يقعون في دائرة شكوكهم. وعادة الشكوك تكون مخفية عمداً، ولديهم قدرة على التبرير مما يؤدي لتصديقهم.

 

ثالثاً، الشك المرضي أي خلق أوهام، وهو عارض مرضي نتيجة لاضطراب في التفكير أو الفصام. يعاني الفرد من أوهام أو ضلالات أو شكوك مرضية. 

 

العلاج

 

علاج الشك غير السوي دائماً صعب، لأنّ المريض غير مستبصر بحالته، ويرى العلاج نوعاّ من التدخل في شأنه الخاص، ولا يلتزم به كما ينبغي. لكن من المفيد إستشارة طبيب نفسي، لمعرفة أساس المشكلة وتحديد طريقة العلاج المناسبة. 

 

الغيرة القاتلة ناتجة عن خلل في الدماغ

‪ما رأيك ؟
من انوثة