إذا كنتِ تعانين من الافرازات المائية قبل الدورة... هذا الموضوع يهمّكِ!

إذا كنتِ تعانين من الافرازات المائية قبل الدورة... هذا الموضوع يهمّكِ!

نتيجة التغيّرات الهرمونية الكبيرة والمتكررة التي تحدث في جسمها، تعاني المرأة من مجموعة مختلفة من الإفرازات المهبلية قبل فترة الدورة الشهرية، علماً أن طبيعتها تختلف لناحية اللون والقوام، كما أنها قد تترافق مع بعض الأعراض المزعجة كالالآم المتقطعة أو المتواصلة. وفي موضوعنا التالي من موقع صحتي، سنتطرق الى أسباب الافرازات المائية التي تظهر عند المرأة قبل فترات الحيض، وأبرز أعراضها ودلالاتها.

 

ما هي الافرازات المائية قبل الدورة الشهرية وما أسبابها؟

 

الإفرازات قبل الدورة الشهرية تكون غالباً بيضاء وهي تكون مليئة بالسوائل وشفافة وكثيفة وهي تخرج من المهبل نتيجة إرتفاع مستويات هرمون الاستروجين في هذه الفترة، وهي تحافظ على أنسجة المهبل الصحية، وطالما أن هذه الإفرازات ليست مصحوبة بأي أعراض مثل الألم، أو الحكة، أو الاحمرار، فهي تعتبر طبيعية.

 

وظهور الإفرازات المائية قبل الدورة الشهرية قد يكون للأسباب التالية:

 

- الوظيفة العادية للجهاز التناسلي قبل الدورة الشهرية وهي من المراحل الطبيعية  للطمث، والسائل في هذه الحالة يتميّز برقته، وقابليته للتمدد، وملمسه الزلق، كما أنه عديم الرائحة.

 

- تعدّ وسائل منع الحمل من العوامل الأساسية التي تسبب ظهور الإفرزات المائية قبل موعد الدورة الشهرية، وذلك نتيجة تغير مستويات الهرمونات في الجسم بشكل كبير في هذه الفترة.

 

- الإفرازات الصادرة من غدد وعنق الرحم وهي تتغير بطبيعتها وشكلها لتكون إما شفافة وتصبح تباعاً بيضاء ولزجة حسب أيام الدورة الشهرية والهرمونات المبيضية.

 

في أي حالات تصبح الإفرازات المهبلية خطيرة؟

 

إذا حدث أي تغيير مفاجئ في كمية الإفرازات ورائحتها ولونها من خلال تحوّلها الى الأصفر أو الأخضر، أو تغيّر ملمسها من اللزق إلى المتكتل، فيجب على المرأة المبادرة الى إستشارة الطبيب المختّص بأقرب وقت ممكن للحصول على العلاج المناسب والحدّ من تفاقم هذه المشكلة الصحيّة لديها.

 

كيف يمكن الوقاية من الإفرازات المهبلية المزعجة؟

 

للوقاية من الإفرازات المهبلية غير الطبيعية يجب الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة، والإنتظام على غسل المنطقة من دون اللجوء إلى الصابون والإكتفاء بتنظيفها بالماء والغسول المناسب، مع الحرص على إرتداء الملابس الداخلية القطنية وتبديلها بشكل منتظم.

 

إليكِ المزيد من المعلومات من موقع صحتي عن الإفرازات المهبلية:

 

إحذري هذه الإفرازات المهبلية الخطيرة ولا تتأخري باللجوء الى العلاج أبداً!

هذا ما يجب أن تعرفيه عن الإفرازات المهبلية الزائدة خلال الحمل!

الإفرازات المهبلية البنية... حالة لا تستدعي القلق وهذه أسبابها!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟