اللولب لن يعيق أبداً حياتكِ الحميمة!

(0)
20-06-2018
اللولب لن يعيق أبداً حياتكِ الحميمة!

فئة كبيرة من النساء تستخدم اللولب كوسيلة أساسية ومضمونة لمنع الحمل، حيث يتم تركيبه وزرعه في الرحم في وقت معين يحدده الطبيب المختص حسب كل حالة.

 

وعلى الرغم من نتائجه الإيجابية الا أن هذه الوسيلة المستخدمة قد تحمل معها بعض المخاطر التي قد تؤثر على المرأة إذا تمّ إهمالها. وللتعرّف أكثر على تأثير اللولب على العلاقة الحميمة لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي.

 

ما هو اللولب؟

 

اللولب هو جهاز صغير الحجم يكون على شكل حرف T، وهو أحد أكثر وسائل منع الحمل أماناً للنساء وهو ينقسم الى نوعين:

 

- النحاسي: هو النوع الأكثر استخداماً مع العلم أنه يتم لفه بالنحاس ويمكن أن يستمر في جسم المرأة لمدة عشر سنوات، وهو عبارة عن بيئة تموت فيها الحيوانات المنوية ما يمنع الحمل.

 

- الهرموني: هو مصنوع بالكامل من البلاستيك ويحتوي على نوع من هرمون البروجستين، ما يمنع تخصيب البويضة ويجعل مخاط عنق الرحم أكثر سمكاً ولزاجة، ليمنع بالتالي عبور الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم، وهو قد يستمر في جسم المرأة لمدة خمس سنوات.

 

كيف يؤثر اللولب على العلاقة الحميمة؟

 

في مجمل الحالات الطبيعية، فإن اللولب لا يؤثر على العلاقة الجنسية حيث أنك لن تشعري أبداً بوجوده، وهنا نشير الى أن الوسيلة المعتمدة لا تنعكس سلباً على الرغبة الجنسية عندكِ، بل على العكس فهي قد تزيدها أكثر لأنها وسيلة فعالة لمنع الحمل ما يتيح الفرصة في التمتع بهذا الإتصال الجنسي من دون أي خوف، إلا أنه هناك بعض الاستثناءات التي قد تحدث أحياناً وذلك للأسباب التالية:

 

- خطأ في تركيب اللولب.

- طول سلسلة اللولب التي قد يشعر بها زوجك.

- قد يتسبب اللولب النحاسي في الإصابة بالنزيف الشديد خلال فترة الطمث.

- في بعض الحالات النادرة قد يتحرك اللولب من مكانه داخل الرحم، ما يؤدي الى المعاناة من آلام قاسية في منطقة المهبل وأسفل الظهر، وامتداد تلك الآلام الى منطقتي الحوض والبطن، مع المعاناة من كثرة الإفرازات المهبلية، والإنزعاج اثناء الجماع نتيجة الشعور بآلام غير طبيعية.

 

إياك وإهمال متابعة اللولب!

 

عدد كبير من النساء يهمل متابعة اللولب بصورة دورية من خلال تركه داخل الرحم لمدة طويلة، ما يسبب العديد من المضاعفات الصحيّة الخطيرة:

- المعاناة من الإلتهابات الشديدة والحادة

- آلام مزمنة في الظهر

- حدوث ثقب في الرحم بفعل تحرك اللولب من مكانه

- الحاجة الى استئصال الرحم في الحالات المتطورة نتيجة الضرر الكبير الذي حصل بالمنطقة

 

إليكِ المزيد من موقع صحتي عن إستخدامات اللولب:

 

ما هي فرص الحمل بعد إزالة اللولب؟

5 حقائق هامّة يجب معرفتها عن اللولب لمنع الحمل

تركيب اللولب بعد الولادة... متى يتمّ؟

مقالات مماثلة