إستئصال اللوزتين عند الاطفال جراحة آمنة... وهذه هي دواعي اللجوء إليها!

(0)
04-12-2018
إستئصال اللوزتين عند الاطفال جراحة آمنة هذه هي دواعي اللجوء إليها!

عملية إستئصال اللوزتين عند الأطفال هي من أكثر العمليات الشائعة والمنتشرة لدى الأطفال، وهي الخيار النهائي التي تساهم في التخلّص من الإلتهاب المتكرر في المنطقة ومضاعفات هذه الحالة الكثيرة والمزعجة.

 

ما هو الهدف من جراحة إستئصال اللوزتين للاطفال؟

 

عملية إستئصال اللوزتين هي عبارة عن إجراء جراحي يتم لإزالة أنسجة اللوزتين التي تتكوّن من كتل من خلايا الأنسجة الليمفاوية الواقعة على الجدران الجانبية، وهذه الجراحة آمنة وسهلة ولا تحمل أي مضعفات خطيرة  في معظم الحالات.

 

ما الأسباب التي تؤدي الى إستئصال اللوزتين؟

 

عوامل كثيرة تزيد من إحتمال استئصال اللوزتين عند الطفل، ومن أهمها:

- إصابتهما بالالتهابات المتكررة وما يرافق ذلك من عدم القدرة على البلع وإرتفاع درجة حرارة الجسم.

- مواجهة بعض الأمراض الخطيرة مثل إلتهابات المفاصل، وأمراض القلب والكلى.

- إنعدام القدرة على التنفس بشكل سليم لا سيما بعد النوم.

- شخير الطفل الدائم أثناء النوم.

- الشعور بضغط دائم ومستمر من قبل اللوزتين على اللسان.

- ظهور رائحة فم كريهة بشكل دائم.

 

هل من مخاطر لعملية إستئصال اللوزتين للاطفال؟

 

في بعض الحالات النادرة قد تحمل هذه الجراحة بعض المخاطر البسيطة المحتملة، ومنها:

- النزيف الذي قد يحدث إما أثناء العملية الجراحية أو بعدها مباشرة.

- إحتمال التعرّض لمضاعفات التخدير المحتملة بعد أي جراحة.

- الضرر في حاسة التذوّق في حالات نادرة.

- تغيّر القدرة على الكلام ما يؤدي الى جعله أنفياً.

- الإحساس الدائم بعدم الراحة في الحنجرة والحاجة الى السعال المتكرر.

 

ما هي الخطوات الضرورية بعد خضوع طفلكِ لهذه الجراحة؟

 

بعد هذه العملية الجراحية، لا بد من الإلتزام بهذه النصائح الضرورية لضمان صحّة وسلامة طفلكِ:

- ضرورة تقديم المسكنات للطفل وفق تعليمات الطبيب.

- تقديم الطعام الرخو بشكل فاتر وذلك لمدة أسبوع بعد إستئصال اللوزتين.

- مراقبة الطفل بشكل دائم والتواصل مع الطبيب فور شعوره بأي عارض إستثنائي مثل الشعور بالألم الشديد، أو ملاحظة نزيف غير متوّقع.

 

إليكم المزيد من صحتي عن علاج إلتهاب اللوزتين:

 

لماذا يتمّ استئصال اللوزتين عند الاطفال؟

كيف يمكن علاج إلتهاب اللوزتين منزلياً؟

تطورات جديدة في علاج التهاب اللوزتين في منطقة الشرق الأوسط

مقالات مماثلة