هكذا تكتشف أنك مصاب بمرضٍ نفسيّ!

(0)
05-12-2018
هكذا تكتشف أنك مصابٌ بمرضٍ نفسيّ!

يشير المرض النفسي إلى مجموعة واسعة من الاضطرابات التي تؤثر على مزاجك وتفكيرك وسلوكك كالاكتئاب واضطرابات القلق، الوسواس القهري والهذيان وغيرها. إن الامراض النفسية، وبحال لم يتمّ معالجتها، يمكن أن تؤثّر سلباً على أداء المريض في حياته اليومية مثل المدرسة، العمل أو في العلاقات الاجتماعية.

 

كيف تعرف أنك مريض نفسياً؟

 

 فهم عوامل الخطر البيئية المحتملة: ترتبط بعض الأمراض النفسية، مثل القلق والاكتئاب، ارتباطًا وثيقًا ببيئتك الشخصية. فكثرة المشاكل وعدم الاستقرار يمكن أن تسبب المرض العقلي أو تفاقمه.

 

- تجارب الحياة الصعبة: يمكن أن تؤدي بعض المواقف العاطفية أو المحزنة في الحياة إلى الإصابة بالأمراض النفسية وخصوصاً بعد العجز وعدم تقبّلها وتخطّيها. ويمكن ان تحدث هذه الأمور بعد فقدان شخص عزيز، التعرّض للخيانة من أشخاص مقرّبين وغيرها.

- الضغط العصبي: يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تفاقم الأمراض النفسية مثل الاكتئاب أو القلق. يمكن أن تكون الصراعات الأسرية والصعوبات المالية وشواغل العمل مصادر للتوتر.

 

- الشعور بالوحدة: إن الشعور بالوحدة وفي ظلّ وجود عدد قليل من الأصدقاء، وعدم وجود علاقات صحية يمكن أن يؤدي إلى زيادة أو تفاقم المرض النفسي.

 

- التعرف على بعض العلامات الواضحة: كالشعور المستمرّ بالحزن والكآبة على الرغم من عدم وجود أيّة مشاكل في الوقت الحالي. هذا بالإضافة إلى مشاعر عدم اللامبالاة بالحياة الأسرية وفقدان الاهتمام بالعمل والواجبات اليومية، والقلق المفرط والغضب وردّات الفعل العنيفة على كلّ المواقف الحياتية. كما ان عدم القدرة على التركيز في العمل أو في الدراسة هو من بين العلامات الواضحة للإصابة بمرضٍ نفسيّ، بالإضافة إلى الانعزال عن المجتمع وعدم الرغبة في رؤية الأقارب والأصدقاء. أمّا العلامات الأكثر تطوّراً، فهي الهلوسة والأفكار غير المتصّلة بالواقع كسماع الأصوات ورؤية الأشياء غير الموجودة أصلاً، دون أن ننسى الأفكار الانتحارية والرغبة الشديدة في إنهاء الحياة والموت.

 

طرق علاج الأمراض النفسية

 

إن استشارة الطبيب النفسي هو الحلّ الأمثل في هذه الحالة، وهو وبعد إخضاع المريض للعلاج الإدراكي السلوكي يمكن أن يحدّد الأسباب الكامنة وراء المرض النفسي ونوعه ويضف العلاج بالأدوية المناسب. أو انه يعلّمه حتى كيفية التحكّم في ردّات فعله عند تعرّضه للظروف المسبّبة لهذه المشاكل.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

 

مقالات مماثلة