Sohati - هل يزيد الحمل حقاً من جمال المرأة؟

هل يزيد الحمل حقاً من جمال المرأة؟

من الأفكار الشائعة أنّ المرأة تزيد جمالاً حين تكون حاملاً، فحين تنظرون اليها تجدونها غالباً مشرقة ومتألقة رغم كلّ التعب التي تعاني منه. لكن هل يمكن أن نعتبر حقيقة أنّ الحمل يزيد من جمال المرأة؟.

 

تغيّرات مختلفة

 

هناك العديد من التغيّرات التي تمرّ بها المرأة الحامل، والتي تؤثر على شكلها الخارجي. ويمكن أن يكون هناك بعض الجوانب الجمالية في الحمل ومنها مثلاً التمتّع بشعر لامع وكثيف نظراً للهرمونات الجيدة والنظام الغذائي الصحّي الذي تتبعه المرأة وابتعادها عن الكافيين والكحول والنيكوتين. كما يمكن أن تبدو بشرتها متوهّجة للسبب نفسه، فالمرأة الحامل تنال قسطاً أكبر من الراحة من غير الحامل، كما أنّها تنتبه الى نفسها أكثر وتهتم ببشرتها عبر الكريمات المغذية. لكن في المقابل هناك العديد من التغيّرات التي لا يمكن تصنيفها ضمن إطار تعزيز جمال المرأة ومنها:

 

- ظهور علامات التمدّد خصوصاً في منطقة البطن، وربما لا تفيد الكريمات في الوقاية من هذه العلامات.

- بروز الدوالي في الساقين بسبب زيادة الهرمونات خلال فترة الحمل ما يعزّز من تدفّق الحمل.

- ظهور الكلف على الوجه والرقبة، وهنا لا بدّ من الانتباه الى ضرورة استخدام الواقي من الشمس.

- زيادة كمية الشعر على الجسم بسبب تزايد الهرمونات المسؤولة عن كثافة الشعر.

- مشاكل البشرة يمكن أن تزيد خلال الحمل عبر ظهور البثور والحبوب.

- زيادة وزن المرأة بسبب الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

 

ولكن على المرأة الحامل أن تتعامل بإيجابية مع كلّ هذه التغيّرات لكي تحافظ على توهجها وراحتها النفسية، وإلا مرّت فترة الحمل وهي مكتئبة. 

‪ما رأيك ؟