هل يجب أن تقلقي من ألم المعدة خلال الحمل؟

(0)
19-05-2017
هل يجب أن تقلقي من ألم المعدة خلال الحمل؟

خلال فترة الحمل تظهر الكثير من الأعراض التي قد تؤثر في أحيان كثيرة على حركتك وتسبب لك آلاماً كثيرة، ومن هذه الأعراض الشائعة آلام المعدة. فهل هذه الأعراض خطيرة أم أنها طبيعية ومتى يجب إستشارة الطبيب؟

 

آلام الحمل بين الشهر الأول والأخير

 

في الشهر الأول من الحمل، تشعر معظم النساء بمغص خفيف والم في المعدة بسبب التصاق البويضة المخصّبة بجدار الرحم، والتي يصاحبها نزول قطرات خفيفة أو بقع من الدم، فيعتبر هذا الألم طبيعياً ما لم يتطور ليصبح حاداً.

 

أما بالنسبة لألم المعدة في نهاية الحمل، فذلك يدل على أنّ الجسم يستعد للولادة في وقت قريب جداً، ما يعني أن المرأة في المراحل الأولى من المخاض، لكن يجب في هذه الحالة الاحتياط من الولادة المبكرة التي تترافق مع مغص شديد وألم لا يحتمل.

 

أما مغص ما قبل الولادة فيعدّ أقل حدة من الانقباضات التي ستشعرين بها وقت المخاض.

 

كيف يمكن تخفيف حدة ألم المعدة خلال الحمل؟

 

للتخفيف من ألم المعدة خلال فترة الحمل، إليك أهم هذه النصائح:

 

- استلقي على الظهر يوميًا، مع رفع الساقين نحو الأعلى

- تجنبي الوقوف لساعات طويلة

- لا تحملي الأغراض الثقيلة

- ابتعدي عن الأطعمة الحارة

- أكثري من شرب السوائل

- استحمي بمياه دافئة

 

متى يكون ألم المعدة مؤشراً على حدوث الإجهاض؟

 

ألم المعدة خلال مراحل الحمل خاصة في وقت مبكر منه قد تكون مؤشراً على بعض الحالات الخطيرة مثل الاجهاض أو الحمل خارج الرحم. وعلى وجه الخصوص عند حدوث الإجهاض المبكر، فسوف تشعرين بآلام شديدة في الجزء السفلي من البطن، وتترافق مع أعراض مثل آلام الظهر في بعض الأحيان، نزيف حاد، ومغص حاد، وكلها علامات تحذيرية من الجسم بأن لديك إجهاض مبكر على الطريق ولا يجب التأخر في طلب الرعاية الطبية.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن الام المعدة من خلال موقع صحتي:

 

نصائح لعلاج التهاب المعدة

أسباب حرقان المعدة عند الحامل والوقاية منه

كيف يمكن علاج حرقة المعدة خلال فترة الحمل؟

مقالات مماثلة