آلام الظهر تسبب اعتلال الصحّة كلّها!

آلام الظهر تسبب اعتلال الصحّة كلّها!

هل يمكن ان تتصوروا للحظة أنّ آلام الظهر يمكن ان تسبب اعتلال الصحة تماماً كما امراض اخرى اكثر خطورة مثل امراض القلب والملاريا؟ هذا ما اثبتته دراسة دولية جديدة اجريت في ١٨٨ دولة، حيث تبين انّ الام اسفل الظهر والتي تستمر غالباً لسنوات عدة تؤدي الى تراجع الحالة الصحية عموماً. وهذا ما ينطبق ايضاً على آلام الرقبة التي تأتي في المرتبة الثانية بعد الام الظهر.   

 

نمط حياة مسيء للظهر

 

يؤكد الخبراء أنّ جسم الانسان مصمم ليكون نشيطاً ومتحركاً بشكل دائم، اما نمط الحياة الحالي والجلوس لفترات طويلة فلا يمكن الا ان يؤدي الى آلام في الظهر والرقبة. والمشكلة الاكبر انّ الام الظهر تبدأ في عمر مبكر أي قبل عمر الثلاثين حتّى انّ اطفالاً بعمر العشر سنوات يتألمون من الظهر بسبب قضاء الكثير من الوقت جالسين وهم يستخدمون الاجهزة الالكترونية. وهكذا تضاف آلام الظهر الى العديد من الامراض الاخرى التي تؤدي الى اعتلال الصحة على المدى الطويل كالسكري وامراض القلب والصداع وفقدان السمع. 

 

الوقاية من آلام الظهر

 

للوقاية من آلام الظهر، يجب الاعتماد على الاجراءات التالية:

- اجراء تمارين رياضية منظمة

- المحافظة على وزن سليم

- التوقف عن التدخين

- التحرك بشكل مستمر خلال النهار حتّى ولو كانت الوظيفة مكتبية

- التأكد من وضعية الجلوس الصحيحة

 

اكتشفوا الحل البديل عن المسكنات لعلاج آلام الظهر

‪ما رأيك ؟
من انوثة